إضافة رد
قديم 19-10-2017, 11:50 PM
  #1
lokasine
 
La spécialité: Droits et sciences administratives
جامعة زيان عاشور الجلفة
تاريخ التسجيل: 19-10-2017
المشاركات: 3
lokasine
افتراضي جميلة بوحريد


جميلة بوحيرد: هي مقاومة جزائرية من المناضلات اللائي ساهمن بشكل مباشر في الثورة الجزائرية على الاستعمار الفرنسي لها، في منتصف القرن الماضي.
النشأة:
ولدت جميلة بوحيرد عام 1935م، من أب جزائري مثقف وأم تونسية الجنسية، واصلت جميلة تعليمها المدرسي ومن ثم التحقت بمعهد للخياطة والتفصيل فقد كانت تهوى تصميم الأزياء.
قصة نضال جميلة ضد الفرنسيين:
في عام 1954م اندلعت الثورة الجزائرية، وانضمت جميلة إلى جبهة التحرير الوطني الجزائرية للنضال ضد الاحتلال الفرنسي وهي في العشرين من عمرها ثم التحقت بصفوف الفدائيين وكانت أول المتطوعات لزرع القنابل في طريق الاستعمار الفرنسي.
وفي أحد الأيام من عام 1957م كانت جميلة متوجهة إلى (ياسيف السعدي) برسالة جديدة، لكنها احست ان ثمة من يراقبها؟ فحاولت الهروب، غير ان جنود الاحتلال الفرنسي طاردوها وأطلقوا عليها الرصاصات التي استقرت احداها في كتفها الايسر وحاولت المناضلة الاستمرار في شات الانفلات لكنها سقطت بجسدها النحيل الجريح وافاقت في المستشفى العسكري حيث كانت محاولة الاستجواب الأولى لإجبارها على الإفصاح عن مكان (ياسيف السعدي)غير انها تمسكت بموقفها.
تعرضت المناضلة للكثير من التعذيب الوحشي على يد السلطات الفرنسية ولكنها استطاعت تحمل التعذيب القاسي ولم تعترف بأي شيء.
في 7 مارس 1958م صدر بحقها حكماً بالإعدام، حكم اعدام المناضلة أثار الرأي العام العالمي واجتمعت لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة وأرسلت برقيات استنكار للاستعمار الفرنسي، ثم تأجل تنفيذ الحكم وعدل إلى السجن مدى الحياة.
تحرير الجزائر:
بعد تحرير الجزائر عام 1962م خرجت جميلة من السجن، وفي عام 1965 تزوجت جميلة من محاميها الفرنسي جاك فيرجيس الذي دافع عن مناصلي جبهة التحرير الوطني.
قدم المخرج المصري يوسف شاهين عملاً سينمائياً ضخماً بعنوان “جميلة ” قامت ببطولته ماجدة ولم تسمح الرقابة المصرية بعرضه على التلفزيون إلا في العام 1998 أي بعد 37 عاماً على إنتاجه.
كثيرون يعتبرون أن جميلة بو حيرد هي أبرز المناضلات من أجل

الحرية في القرن العشرين. لكن المعلومات المتوفرة عن هذه البطلة التي دخلت التاريخ من أوسع أبوابه في خمسينيات وستينيات القرن الماضي قليلة إلى حد كبير، ولأسباب غامضة للغاية. وفي الواقع، يبدو وكأن ستاراً يلقى عمداً عليها وحولها في محاولة لطمس اسمها ودفعها إلى زوايا النسيان.
قصة المناضلة الجزائرية (جميلة بوحيرد) واحدة من مليون قصة لشهداء ثورة الجزائر وهي قصة لا تقل في بطولتها عما قدمه المليون شهيد لكنها بما احتوته من مآس وصمود ترتفع الى مستوى الرمز لتعبر عن كفاح الجزائر وتصبح مثلا على التضحية من أجل الاستقلال.


lokasine غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:11 AM.