موسوعة البحوث : ضع طلبك هنا لكل بحوثكم و طلبتكم

إضافة رد
قديم 27-01-2008, 12:43 PM
  #1
وفاء
 الصورة الرمزية وفاء
 
تاريخ التسجيل: 27-01-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 5
وفاء عضو يستحق التميز
04 وفاء


أنا طالبة جامعية أرجوكم ساعدوني بالبحث عن التجزئة الاستراتيجية أو التجزيء الاستراتيجي في مقياس ادارة الأعمال الاستراتيجية.شــــــــــــــــ ــــكــــــــــــــــــــرا



التعديل الأخير تم بواسطة وفاء ; 27-01-2008 الساعة 04:24 PM سبب آخر: الرد
وفاء غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 03:37 PM
  #2
دنيازاد
مشرفة سابقة
 الصورة الرمزية دنيازاد
 
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
المشاركات: 678
دنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداع
افتراضي

هل ممكن توضيح أكثر
هل تريدين التجزئة الاستراتيجية للسوق أم لمجال آخر
أي هل بحثك في مقياس التسويق أم مقياس آخر
__________________


دنيازاد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 04:48 PM
  #3
دنيازاد
مشرفة سابقة
 الصورة الرمزية دنيازاد
 
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
المشاركات: 678
دنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداع
افتراضي

جاري البحث
كنت أعتقد أنك تقصدين تقسيم السوق لأنه عندي بحث جاهز
ولا يهمك البحث جاري........
__________________


دنيازاد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 04:54 PM
  #4
وفاء
 الصورة الرمزية وفاء
 
تاريخ التسجيل: 27-01-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 5
وفاء عضو يستحق التميز
افتراضي وفاء

شكرا يا imy_dz
وفاء غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 04:57 PM
  #5
دنيازاد
مشرفة سابقة
 الصورة الرمزية دنيازاد
 
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
المشاركات: 678
دنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداع
افتراضي

فكرة البحث تتلخص في تناول استراتيجية المؤسسة
ثم تقسم الى :
تخطيط قصير المدى
تخطيط متوسط المدى
تخطيط طويل المدى(الاستراتيجية)

و جدت هذا الرابط يحوي نظريات مهمة أهمها نظرية مصفوفة الBCG

http://www.12manage.com/i_s_ar.html

هذا رابط فيه مفاهيم على الادارة الاستراتيجية

http://www.mmsec.com/m3-files/manag-str.htm


أردجو أن تفيدك المعلومات


نواع التخطيط


تستخدم المنظمات أنواعاً مختلفة من التخطيط وفقاً لأغراضها المختلفة. ويمكن تصنيف التخطيط وفقاً
لذلك على ضوء عدة معايير أهمها:

(‌أ) التخطيط حسب مدى تأثيره
ويشمل:

-
التخطيط الاستراتيجي Strategic Planning .
وهو التخطيط الذي يكون مهماً ويحدث تغيير نوعي في المنظمة وتمارسه الإدارة العليا وتأثيره بعيد المدى ومن أمثلته ، التخطيط لإضافة خط إنتاجي جديد أو التخطيط لفتح سوق جديدة.

-التخطيط التكتيكي Tactical Planning .
وتمارسه الإدارة الوسطى والعليا وتأثيره متوسط المدى، ويوضع لمساعدة التخطيط الاستراتيجي ومن أمثلته تقدير حجم الطلب على سلعة معينة في السوق.
-التخطيط التشغيلي Operational Planning
وتمارسه الإدارة الوسطى الدنيا وتأثيره متوسط المدى، ويوضح عادة التخطيط التكتيكي ومن أمثلته تحديد احتياجات إدارة الإنتاج من المواد وقطع الغيار.
(‌ب) التخطيط حسب المدى الزمني

-التخطيط طويل المدى Long - range Planning
وهو الذي يغطي فترة زمنية طويلة، ويمكن القول نسبياً أن الفترة خمس سنوات فما فوق هي فترة تخطيط طويل المدى.

-التخطيط متوسط المدى Medium - range Planning
وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية ليست بطويلة وليست بقصيرة.. ويغطي في الغالب فترة تزيد عن سنة وتقل عن خمسة سنوات.

-التخطيط قصير المدى Short - Term Planning
وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية تقل عن السنة.

__________________



التعديل الأخير تم بواسطة دنيازاد ; 27-01-2008 الساعة 05:33 PM
دنيازاد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 05:16 PM
  #6
دنيازاد
مشرفة سابقة
 الصورة الرمزية دنيازاد
 
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
المشاركات: 678
دنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداع
افتراضي

تعريف الإدارة الاستراتيجية

هي فن وعلم تحديد و تنفيذ و متابعة و تقييم القرارات التي تمكن المنظمة من تحقيق أهدافها.
و من هذا التعريف نجد أن الإدارة الاستراتيجية تمثل مدخلا منطقيا منظما و موضوعيا لتحديد الاتجاهات المستقبلية للمنظمة. كذلك يتضمن التعريف أنها تركز على تكامل عناصر المشروع معا من إدارة و تسويق و تمويل و عمليات إنتاجية نحو تحقيق الأهداف المحددة.
مزايا الإدارة الاستراتيجية:

تعود الإدارة الاستراتيجية على المؤسسة بالعديد من المنافع منها المالية و غير المالية.
المنافع المالية:
تشير الدراسات إلى أن المؤسسات التي تتبع التخطيط الإستراتيجي تكون اكثر ربحية و إنتاجية من غيرها لأنها تعمل على حسن استخدام الوقت و الموارد، كما أن الوقت و الموارد المهدرة في تصحيح القرارات الخاطئة و العشوائية يكون اقل ما يمكن أو ينعدم، كما أن هذه المؤسسات تكون اكثر قدرة على تقييم و ترتيب الفرص و الأولويات و بالتالي حسن استغلالها.
المنافع غير المالية:
تتيح الإدارة الاستراتيجية للمؤسسة العديد من المنافع غير المالية و التي تنتج عن وضوح رؤية جميع أفراد المنظمة أو المشروع للأهداف و طرق الوصول إليها:
  1. فالإدارة الاستراتيجية تساعد على تكامل جهود الأفراد في خط واحد في اتجاه الهدف.
  2. كما أنها تعمل على تقليل مقاومة الأفراد للقرارات الإدارية. و تساعد على رؤية مشاكل المنظمة رؤية موضوعية.
  3. و تشجع على التفكير الإيجابي الموضوعي.
  4. كما تقدم مدخلا لمواجهة الفرص و التحديات التي تواجه المنظمة .
  5. و في النهاية تؤدى إلى درجة من الانضباط و النظام يساعدان على حسن إدارة المشروع.
كيف تحدد الاستراتيجية الخاصة بمشروعك؟

في خطوات بسيطة يمكن صياغة استراتيجية المشروع كالتالي:-
  1. حدد المهمة الأساسية التي يقوم بها مشروعك .
  2. حدد الفرص و التهديدات التي تواجه المشروع.
  3. حدد نقاط الضعف و القوة داخل عناصر مشروعك.
  4. بعد دراسة العناصر السابقة – حدد أهدافك طويلة الأجل.
  5. حدد البدائل المتاحة أمامك لتحقيق هذه الأهداف.
  6. قارن بين هذه البدائل لاختيار افضل استراتيجية ممكنة لتحقيق الهدف.
القرارات الاستراتيجية:-

تساعد وجود استراتيجية واضحة في اتخاذ القرارات الصحيحة التي تحكم أداء الأفراد و أداء المؤسسة ككل، و من هذه القرارات القرارات الخاصة:
  1. بالأنشطة و الأعمال التي يجب على المؤسسة الدخول فيها و الأنشطة و الأعمال التي لا يفضل الدخول فيها.
  2. القرارات الخاصة بتخصيص و توزيع الموارد.
  3. القرارات الخاصة بالتوسع أو تنويع تشكيلة المنتجات.
  4. القرارات الخاصة بتوسيع نطاق السوق أو التصدير.
  5. القرارات الخاصة بمستوى الجودة .
بهذا فان تحديد الاستراتيجية يساعد على اتخاذ قرارات تؤدى إلى التزام المؤسسة بمنتجات مجدده، و أسواق محدده و مواد و تكنولوجيا وجوده محددة، و عند اتباعها تكون هي اقصر الطرق للوصول لأهداف المنظمة. كما أن الاستراتيجية هي رؤية مشتركة داخل المؤسسة تعمل على تجميع الجهود بما يحقق التجانس في القرارات، و تضمن سير المؤسسة في طريق تحقيق أهدافها.
تحديد استراتيجية المشروع الصغير:

يجب على صاحب المشروع الصغير أن تكون له استراتيجيته الواضحة التي يمكن الوصول إليها في خطوات بسيطة، فعليه أولا أن يحدد المهمة الأساسية التي قام المشروع من اجلها، و عليه أن يحدد قدراته الذاتية و المميزات التي تساعده على الاستمرار ( الميزة التنافسية) ، كما أن عليه أن يحدد رغبات و توقعات المستهلك من السلعة التي ينتجها، و عليه في النهاية أن يحدد لنفسه موقع و مجال المنافسة التي تمكنه قدراته من التميز فيها.
1- تحديد المهمة الأساسية

المهمة الأساسية للمشروع الصغير هي السبب في إقامته: ما هو العمل الذي سيؤديه؟ و هذا العمل لا يجب أن يكون شديد التحديد في نطاق ضيق، بل يجب على صاحب المشروع الصغير أن يحدد مهمة مشروعه و كذلك يجب أن يكون له رؤية لما سيكون عليه المشروع مستقبلا.
2- تحديد القدرات الذاتية و الميزة التنافسية

القدرات الذاتية يقصد بها ما يستطيع مشروعك تقديمه افضل من غيره من المشروعات المماثلة، قد يكون ذلك عن طريق تقديم خدمة متميزة، أو خدمة معينة لصاحب المشروع، أو فكرة مبتكرة، أو ميزة تتيح له الحصول على عناصر الإنتاج بسعر منخفض، أو جودة أفضل، أو سرعة اكبر في أداء الخدمة أو غيرها من المميزات، و يلاحظ أن هذه المميزات يتم دراستها مقارنة بما يستطيع المنافسون تقديمه.
أن تحديد الميزة التنافسية و تدعيمها واستثمارها يكون هو الأساس في نجاح المشروع الصغير، ألا انه يلاحظ أن هذه الميزات التنافسية ليست ثابتة دائما بل أنها تحتاج إلى مراجعة دائمة حتى لا تفقد قيمتها بسبب عدم أهميتها للعميل أو بسبب قدرة المنافسين على تقديم ميزة افضل مما نقدمه، و هذا يساعدنا على التطوير و تحسين الميزة التنافسية بصورة مستمرة، لان ما نراه اليوم ميزة تنافسية قد يصبح غدا أقل من المعدل الملائم للمنافسة في السوق.
3- تحديد توقعات المستهلك

يواجه المشروع مشكلة كبيرة إذا كان قدراته الذاتية و ميزاته التنافسية لا تشكل أهمية كبرى لدى مستهلك السلعة أو الخدمة، و لهذا فانه من الأهمية دراسة رغبات و توقعات المستهلك لمعرفة العوامل التي تحدد قرارات الشراء سواء العوامل التي تلفت نظر المستهلك لتقييم السلعة أو العوامل التي ترجع قرار الشراء النهائي عند المفاضلة بين اكثر من بديل. كذلك يجب ملاحظة أن هذه العوامل أيضا تتغير مع الزمن و أن توقعات المستهلك و رغباته تتطور، فما كان يعد في السابق درجة عالية من الجودة اصبح حاليا حد أدنى لا يمكن النزول عنه.
4- التحديد النهائي لموقع و مجال المنافسة:

يجب على المشروع الصغير أن يحدد بدقة المجال الدقيق الذي سيركز على المنافسة فيه، فلا يوجد مشروع يمكن أن يتميز في كل شيء، و لهذا فان عليه أن يحدد واحدا أو اثنين من العوامل التي يرى أنها تهم المستهلك و أن في مقدوره المنافسة عليها.
و يقوم بدراستها جيدا لكي يبنى عليها نجاح مشروعه و تحديد هذه العوامل يجب أن يكون بناءا على دراسة جيدة لنقاط القوة و الضعف في المشروع و المؤسسة، و احتياجات المستهلك، و ما يقدمه المنافسون.
أنواع الميزات التنافسية:

هناك أربع مجالات رئيسة يمكن للمشروع الصغير أن ينافس عليها و هي التكلفة، الجودة، التشكيلية، و السرعة.
المنافسة على التكلفة " السعر":

على الرغم من أن المنافسة على السعر هي اسهل أنواع المنافسة، إلا انه على المشروع الصغير ألا يبنى عليها ميزته التنافسية، لأنها أيضا الأسهل للمنافسين الآخرين، فمن السهل عليهم تخفيض السعر إلى الحد الذي لا يقدر عليه المشروع الصغير بما يتسبب في سهولة إخراجه من السوق.
و عموما يسعى المشروع الذي يستهدف المنافسة السعرية إلى تقليل الفاقد، وزيادة الإنتاجية، كما قد يسعى إلى ميكنة العمل إذا كانت الأيدي العاملة عالية التكلفة، إلا أن الأسلوب الأفضل دائما يكون عن طريق زيادة إنتاجية العاملين بتدريبهم لرفع معدلات الإنتاج و تقليل الفواقد.
المنافسة على الجودة:

يجب على المشروع الصغير أن يبادر إلى تحسين جودة منتجه و ليس فقط مواجهة مستويات الجودة التي يفرضها الآخرون عليه، إن عليه أن يطور مستويات الجودة بشكل مستمر و أن يسعى لكي يسبق الآخرين في ذلك.
و لا يجب النظر للجودة على أنها تقليل عيوب المنتج، بل يجب النظر إليها على أنها وسيلة لإسعاد المستهلك و إرضائه، بما يجعله اكثر ارتباطا بالسلعة، و يجب التنبه إلى أن الجودة يجب أن تحدد من جانب المستهلك و لا يفرضها المنتج، كما يجب النظر إليها على إنها أداة لإنجاح المشروع.
المنافسة على تشكيلة المنتجات:

يجب على المشروع أن يكون قادرا على التنويع في تشكيلة المنتجات لكي يتمكن من التكيف مع احتياجات العملاء كما يجب أن يكون قادرا على التشكل السريع مع تطور الاحتياجات و الأذواق و إلا اصبح المنتج الذي يقدمه راكدا و غير مطلوب من العملاء.
إلا أن ظروف الإنتاج و التكلفة قد تقف عائقا أمام الرغبة في التنويع، لأن هذا التنويع قد يتطلب تغييرات أساسية في خطوط الإنتاج، أو العمال و الفنيين، و لذلك فعلى المشروع الصغير أن يوازن بين التنويع و الثبات في المنتج.
المنافسة على سرعة تقديم الخدمة

أصبحت سرعة الأداء أحد الميزات التنافسية الهامة و خاصة في المشروعات الخدمية، و تتطلب المنافسة على سرعة الخدمة أن يكون المشروع ذو قدرة عالية على التكيف و التطوير، و أن يكون على صلة وثيقة و مستمرة بالعملاء، و أن يضع نصب أعينه أداء المنافسين في هذا المجال. و من الأمثلة الشائعة التي يمكن فيها المنافسة على سرعة الأداء المطاعم و خاصة ذات خدمة التوصيل ، و كذلك الخدمات البريدية و الشحن و التفريغ.
و يمكن تلخيص ما سبق في أن المشروع الصغير أحوج من غيره في أن تكون له استراتيجيته التي تحكم أداءه، و أن عليه أن يحدد نقاط القوة و الضعف بمشروعه و كذلك احتياجات عملائه للوصول إلى الجوانب التي يمكن التميز فيها.
كذلك فان تحديد الاستراتيجيات الخاصة بالمشروع تمكنه من اتخاذ القرارات الخاصة بالمنتجات و الأسواق التي يجب عليه الدخول إليها، كما تمكنه من اتخاذ القرارات الخاصة بالخدمات المقدمة. و يعتبر من أهم الميزات التي تقدمها الاستراتيجية الواضحة للمشروع أن يكون للمشروع ميزة تنافسية واضحة و مطلوبة من العملاء و تلائم احتياجاتهم. و عن طريق معرفة هذه الميزة التنافسية و تدعيمها، يكون المشروع الصغير اكثر قدرة على الاستمرار في السوق و المنافسة و التطور.
المراجع:
  1. Barsky, J. D. (1995). World-class customer satisfaction. Irwin Professional Publishing.
  2. Cannie, J. K., & Caplin D. (1991). Keeping customers for life. Amacom: American Management Association.
  3. Cherrington, D. J. (1995). The management of human resources. Englewood Cliffs, New Jersey: Prentice Hall.
  4. Daft, R. L. (1994). Management. The Dryden Press.
  5. David, F. R. (1997). Strategic management. New Jersey: Prentice Hall, Upper Saddle River.
  6. Harrison, E. F. (1995). The managerial decision-making process. Houghton Mifflin Company.
  7. Jain, S. C. (1997). Marketing planning & strategy. South-Western College Publishing.
  8. Knouse, S. B. (1995). Customer satisfaction in Australian total quality management. Perceptual and Motor Skills, 80, 330.
  9. Kotler, P. (1991). Marketing management: Analysis, planning, implementation, and control. Northwestern University.
  10. Kreitner, R. (1992). Management. Houghton Mifflin Company.
  11. Quinn, J. B., Mintzberg, H., &James, R. M. (1988). The strategy process: Concepts, context, and cases. Prentice Hall.
  12. Robbins, S. P. (1996). Organizational behavior: Concepts, controversies, applications. Prentice-Hall international, Inc.
  13. Russell, S. R., & Taylor, B. W. (1998). Operations management: Focusing on Quality and competitiveness. Prentice-Hall International, Inc.
__________________


دنيازاد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 05:29 PM
  #7
دنيازاد
مشرفة سابقة
 الصورة الرمزية دنيازاد
 
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
المشاركات: 678
دنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداع
افتراضي














التخطيط الإداري
الأهداف من الفصل

ينبغي على الطالب أن يسعى من دراسته لهذا الفصل إلى تحقيق الأهداف التالية:
1- التعرف على مفهوم التخطيط.
2- تحديد أهمية التخطيط وضرورة الحاجة إليه.
3- القدرة على تحديد مراحل التخطيط.
4- استيعاب أنواع التخطيط.
5- القدرة على معرفة خصائص التخطيط الجيد أو الفعال.
1- مفهوم التخطيط:

التخطيط: هو التقرير سلفاً بما يجب عمله لتحقيق هدف معين.
وهو عمل يسبق التنفيذ، ويمثل إحدى وظائف المدير.

2-عناصر التخطيط: Elements of Planning .

3- الحاجة للتخطيط:4- أهمية التخطيط :
- يجنب المنظمة من المفاجآت.
- يحدد ويوضح أهداف المنظمة.
- يضمن الاستخدام الأمثل للموارد.
- يعتبر أساس لقياس مدى نجاح المنظمة في التطبيق.
- يقلل من اتخاذ قرارات اعتباطية وشخصية.
- يوفر الأمن النفسي للعاملين.
- أساس لبقية الوظائف.
5- مراحل التخطيط:
هي عبارة عن سلسلة من الخطوات أو الطرق التي تتبع للقيام بعملية التخطيط ويمكن توضيحها من خلال الشكل التالي:
مراحل التخطيط:
الخطوة الاولى
أن نبدأ بدراسة العوامل المحيطة بالمنظمة مثل العوامل الاقتصادية ، والسياسية، والاجتماعية وكذلك ظروف البيئة الداخلية مثل نوع الخبرات والكفاءات لدى الأفراد ونوع الآلات والمعدات
الخطوة الثانية
على ضوء تحديد ظروف البيئة نستطيع أن نحدد أهدافنا بشكل واضح مثل هدف تحقيق عائد على الاستثمار بواقع 10% في السنة، أو هدف زيادة عدد طلبة كلية الإدارة بنسبة 5% عن السنة الماضية
الخطوة الثالثة
على ضوء تحديد الهدف نحدد البدائل التي من خلالها تستطيع تحقيق هذا الهدف فإذا كان هدفنا هو زيادة العائد على الاستثمار بواقع 10% فقد تكون البدائل أمامنا هي أن نتوسع في خط الإنتاج القائم أو نبني خطاً جديداً لمنتج جديد أو نستثمر المبلغ في شراء أسهم أو سندات من السوق المالية .. هكذا .
الخطوة الرابعة
بعد وضع عدد البدائل التي نسعى من خلالها إلى تحقيق الهدف نبدأ بتقييم كل بديل من خلال معرفة وتحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف وكلما كان البديل أقرب إلى تحقيق الهدف النهائي (10% عائد ) كلما كان مرغوباً به أكثر. أي أننا هنا نحاول تحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف فإذا كان مثلاً بديل التوسع سيحقق الهدف بشكل أفضل فإننا نفضله على البديلين الآخرين وهما بناء خط جديد أو الاستثمار في السوق المالية.
الخطوة الخامسة
بعد الانتهاء من الخطو الرابعة المتمثلة في تقييم البدائل نبدأ بمرحلة الاختيار أي تحديد البديل الأفضل، وفي هذه الحالية فإن المنظمة تختار البديل الذي يحقق هدفها وينسجم مع سياساتها وتكون مخاطره قليلة.
الخطوة السادسة
في ضوء البديل الذي يتم اختياره يقوم المخطط بتحديد الأنشطة والأعمال التي يجب القيام بـها لوضع البديل المختار موضع التنفيذ وتكون الأنشطة على شكل : سياسات ، إجراءات، قواعد، برامج، ميزانيات. يجب الالتزام بـها حيث بدونها لا يمكن ضمان حسن التنفيذ.
6- أنواع التخطيط:

تستخدم المنظمات أنواعاً مختلفة من التخطيط وفقاً لأغراضها المختلفة. ويمكن تصنيف التخطيط وفقاً
لذلك على ضوء عدة معايير أهمها:

(‌أ) التخطيط حسب مدى تأثيره
ويشمل:

-
التخطيط الاستراتيجي Strategic Planning .
وهو التخطيط الذي يكون مهماً ويحدث تغيير نوعي في المنظمة وتمارسه الإدارة العليا وتأثيره بعيد المدى ومن أمثلته ، التخطيط لإضافة خط إنتاجي جديد أو التخطيط لفتح سوق جديدة.

-التخطيط التكتيكي Tactical Planning .

وتمارسه الإدارة الوسطى والعليا وتأثيره متوسط المدى، ويوضع لمساعدة التخطيط الاستراتيجي ومن أمثلته تقدير حجم الطلب على سلعة معينة في السوق.
-التخطيط التشغيلي Operational Planning
وتمارسه الإدارة الوسطى الدنيا وتأثيره متوسط المدى، ويوضح عادة التخطيط التكتيكي ومن أمثلته تحديد احتياجات إدارة الإنتاج من المواد وقطع الغيار.
(‌ب) التخطيط حسب المدى الزمني

-التخطيط طويل المدى Long - range Planning
وهو الذي يغطي فترة زمنية طويلة، ويمكن القول نسبياً أن الفترة خمس سنوات فما فوق هي فترة تخطيط طويل المدى.

-التخطيط متوسط المدى Medium - range Planning
وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية ليست بطويلة وليست بقصيرة.. ويغطي في الغالب فترة تزيد عن سنة وتقل عن خمسة سنوات.

-التخطيط قصير المدى Short - Term Planning
وهو التخطيط الذي يغطي فترة زمنية تقل عن السنة.
(‌ج) التخطيط حسب الوظيفة Planning by Functions

-تخطيط الإنتاج Production Planning
ويركز على المواضيع المتعلقة بالإنتاج مثل تدفق المواد الخام والعاملين في إدارة الإنتاج ومراقبة جودة الإنتاج.

-تخطيط التسويق Marketing Planning
ويركز على المواضيع المتعلقة بالتسويق مثل تقييم المنتج، والتسويق والترويج، والتوزيع

-التخطيط المالي Financial Planning
ويركز على القضايا المتعلقة بالجوانب المالية مثل كيفية الحصول على الأموال وكيفية إنفاقها .

-تخطيط القوى العاملة Human - resources planning

ويركز على كل ما يتعلق بالقوى العاملة مثل : الاحتياجات ، والاستقطاب، والتدريب، والتطوير.. الخ.

-تخطيط الشراء والتخزين Purchasing & storage planning
ويركز على تخطيط الشراء والتخزين من حيث الحجم الاقتصادي للشراء والتخزين، ظروف التخزين … الخ
جدول يوضح أنواع التخطيط
الانواع
المعيار
-
-
تشغيلي
تكتيكي
استراتيجي
حسب التأثير
-
-
قصير المدى
متوسط المدى
طويل المدى
حسب الزمن
تخطيط التسويق
تخطيط الشراء والتخزبن
تخطيط القوى العاملة
التخطيط المالى
تخطيط الانتاج
حسب الوظيفة

7- التخطيط الجيد أو الفعال:


هناك صفات معينة تجعل من التخطيط تخطيطاً فعالاً إلى حد كبير ومن أهمها:
- أن يكون التخطيط مرناً ويتقبل الاستجابة لأي متغيرات.
- أن يتمتع بالواقعية فلا يبالغ في التقديرات ولا يتشائم أكثر من الحد المعقول.
-أن يكون واضحاً وبعيداً عن العموميات.
-أن يشمل كل جوانب المنظمة بمعنى أن يشمل الجوانب الإنتاجية والـمالية.. الخ.
- أن يغطي فترة زمنية معقولة.
الخلاصة:

في هذا الفصل تم تناول موضوع التخطيط باعتباره الوظيفة الأولى من وظائف الإدارة، وعناصره، والحاجة إلى التخطيط المتمثلة في نقص الموارد وتعقد البيئة، ثم أهمية التخطيط.
كما استعرضنا مراحل التخطيط التي تتبلور في دراسة البيئة وتحديد الهدف، وتحديد البدائل وتقييم البديل واختبار البديل المناسب، ثم وضع وتطوير الخطط للبديل المناسب وهذه الخطط هي السياسات والإجراءات، القواعد، البرامج والموازنات التقديرية.
وأخيراً تم استعراض أنواع التخطيط حسب التأثير والزمن والوظيفة.
__________________


دنيازاد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 05:31 PM
  #8
دنيازاد
مشرفة سابقة
 الصورة الرمزية دنيازاد
 
تاريخ التسجيل: 03-11-2007
المشاركات: 678
دنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداعدنيازاد عضو محترف الابداع
افتراضي

تخطيط طويل الأجل] ـ المستويات العليا ـ رسم السياسيات والأهداف العامة ـ تحديد الأهداف المطلوب تحقيقها.
[تخطيط متوسط الأجل] ـ المستويات الوسطى ـ ترجمة الأهداف إلى برامج عمل ـ تحديد الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لتحديد الهدف.
[تخطيط قصير الأجل] ـ المستويات التنفيذية ـ تحويل الخطط والبرامج العامة إلى برامج عمل تفصيلية.
معوقات التخطيط:
1ـ عدم الدقة في المعلومات والبيانات
2ـ اتجاهات العاملين: كثيرًا ما تحدث اتجاهات السلبية نحو الخطة أثرًا كبيرًا في عرقلة مسيرتها.
3ـ عدم صحة التنبؤات والافتراضات.
4ـ إغفال الجانب الإنساني: يؤدي إلى تجاهل الخطة للعامل الإنساني إلى مقاومة هؤلاء العاملين للخطة ووضع العراقيل في طريق تنفيذها، مما قد يؤدي إلى فشلها في تحقيق أهدافها.
5ـ الاعتماد على الجهات الأجنبية في وضع الخطة.
6ـ القيود الحكومية.
7ـ عدم مراعاة التغير في الواقع مثل نوع الاقتصاد (منتعش/متدهور..)، والمركز المالي للمنظمة ففي حالة عدم تمكن المنظمة من توفير الأموال المطلوبة قد تصبح الخطة غير ضرورية ولا تستعمل.
8ـ أسباب متعلقة بعدم مراعاة إتباع خطوات التخطيط
9- قلة أو فشل التنسيق بين أقسام المنظمة – حتى لو كانت الأهداف واضحة- وقد يحصل ذلك لفقدان الحماس أو لتعديلات السلطة العليا، مما لا يؤدي لتنفيذ الخطة طبقا لجدول زمني سبق إقراره.
أنواع التخطيط في المنظمات
من حيث الأهداف
ويتضمن نوعين : أ- تخطيط بنائي ب- تخطيط وظيفي
أ) التخطيط البنائي :
ويطلق عليه التخطيط الهيكلي أو البنائي ويقصد به اتخاذ مجموعة من القرارات التي تهدف إلي تغيرات عميقة بعيدة المدى . وإقامة هيكل جديد مغاير للسابق بأوضاع ونظم جديدة .
ب) التخطيط الوظيفي :
ويسمي التخطيط التأشيري أو التوجيهي ويقصد به إعداد الخطط وتنفيذها ضمن الهيكل الاقتصادي والاجتماعي القائم مكتفياً بإحداث التغير في الوظائف التي يؤديها النظام آخذا بمبدأ التطور البطئ والإصلاح التدريجي .
2-من حيث مجالاته :
وينقسم إلي نوعين :
أ- تخطيط شامل ب- تخطيط جزئي
أ) التخطيط الشامل :
ويتضمن إعداد خطة تشمل كل قطاعات المجتمع وأوجه أنشطته علي ما يتطلب ذلك من شمول الأهداف وتعبئة كافة الموارد و الإمكانات وهذا النوع يحقق النمو المتوازن بين القطاعات وييسر اختيار البدائل .
ب) التخطيط الجزئي :
وينحصر في وضع خطة وتنفيذها لقطاع اقتصادي واحد كالزراعة أو الصناعة أو التعليم أو غيره وقد يطبق لتبادل جانب معين كخطة التعليم الابتدائي .
3- من حيث ميادينه :
تعد ميادين التخطيط حتى تكاد تشمل كل ميادين الحياة غير أن هناك أربع ميادين لأنواع التخطيط هي :
أ) التخطيط الطبيعي :
وضع خطة غرضها المحافظة علي موارد البيئة الطبيعية وتنميتها من تربة ومياه ومناجم .
ب) التخطيط الاقتصادي :
ويتضمن زيادة الإنتاج في قطاعات الزراعة والصناعية .. الخ .
ج) التخطيط الاجتماعي :
ويتضمن تحقيق الأهداف الاجتماعية في الاستهلاك كالعناية بالصحة العامة ونشر الطب الوقائي وخدمات الإسكان .
د ) التخطيط الثقافي :
ويتولى تنظيم ونشر الثقافة بين أفراد المجتمع من خلال وسائط الثقافة .
4- من حيث المستويات :
ويتضمن ثلاثة أنواع :
أ) التخطيط القومي ب) التخطيط الإقليمي ج) التخطيط المحلي
أ) التخطيط القومي :
وهو أكثر المستويات شيوعاً وفيه يكون التخطيط شاملاً لكل قطاعات الاقتصاد وجميع مناطق الدولة .
ب) التخطيط الإقليمي :
ويقصد به وضع خطة ٌٌلإقليم معين تهدف لإيجاد نوع من التجانس بين أقاليم الدولة .
ج) التخطيط المحلي :
ويقود علي مستوي المجتمعات المحلية والوحدات الإنتاجية بغرض تطويرها .
5- من حيث الأجهزة التي تقوم به :
يتخذ شكلين : أ) مركزي ب) لا مركزي
أ) التخطيط المركزي :
ويقصد به وجود سلطة مركزية ممثلة في جهاز التخطيط يتولى وضع إطار الخطة وإصدار القرارات الأساسية
ب) التخطيط اللامركزي :
ويقصد به أن يقوم جهاز التخطيط بمنح المشروعات سلطة اتخاذ بعض القرارات دون البعض الآخر .
6- من حيث المدى :
هناك ثلاثة أنواع للتخطيط :
أ) طويل المدى . ب) متوسط المدى ج) قصير المدى
أ) تخطيط طويل المدى :
وتتراوح مدته بين عشر سنوات وعشرين سنة وهو أكثر تعقيداً وأصعب تنفيذاً ويطلق علي هذا النوع " التخطيط الاستراتيجي "
ب) تخطيط متوسط المدى :
وتتراوح مدته بين سنة وخمس سنوات .
ج ) تخطيط قصير المدى :
مدته في حدود عام ، ويطلق عليه التخطيط التكتيكي .
أنواع التخطيط(وظيفة وزمن واستعمال)
أولا: التخطيط حسب الوظيفة
1.تخطيط الإنتاج
2.التخطيط المالي
3.تخطيط القوى العاملة( لتوفير الأيدي العاملة للعمل في فترة زمنية محددة، ويتضمن التدريب والإعداد..)
4.التخطيط السلعي: فهم السلع المنتجة البديلة/أذواق ورغبات المستهلكين.
ثانيا: التخطيط الزمني
- طويل الأجل: لعشر سنوات مثلا.
- قصير الأجل
ثالثا: التخطيط حسب مجال الاستعمال
وينبثق عنها خطط عديدة الاستعمال تتضمن خمس أنواع هي: الأهداف والسياسات والإجراءات والطرق والقواعد وخطط محدودة الاستعمال وتتضمن ثلاثة أنواع: البرامج والمشاريع والميزانية ( أنظر الخطط في الفصل الثالث).
تخطيط النظام الفرعي:
عندما يفهم المديرون أساسيات التخطيط فإنهم يصبحون قادرين على تنفيذ عملية التخطيط في منظماتهم، هذا التنفيذ هو الأساس لعملية التخطيط الناجحة ، وأحدى الطرق التي تمكن من بلوغ هذا التنفيذ هو النظر إلى نشاطات التخطيط باعتبارها نظام فرعي في المنظمة.
النظام الفرعي هو نظام أوجد كجزء من عملية نظام الإدارة ككل ( النظام الفرعي=مدخل+عملية+مخرج=جزء من عمليات نظام الإدارة ككل المشتمل على مدخلات وعمليات ومخرجات) والغرض من النظام الفرعي هو زيادة فعالية نظام الإدارة(القيادة=المنظمة) ككل من خلال تخطيط أكثر فعالية.
المدخلات= الأفراد والأموال والمواد الخام والآلات
العملية=التخطيط(تحديد الأهداف/البيئة/تحديد البدائل...التنفيذ/التقييم) .
المخرجات=الخطط التنظيمية.
ويشار هنا دوما إلى أن المديرين التنفيذيين لهم السلطة النهائية فيما يتعلق بالتخطيط التنظيمي وخاصة متى ما توسع مجال التخطيط في المنظمة.
ومن الممكن الاستعانة بمخططين ، أو إحداث وظيفة مخطّط من الضروري أن تتوفر فيه المؤهلات الأساسية التالية:
أن يكون لديه خبرة عملية في منظمته.
قادر على استبدال أي نظرة ضيقة بفهم شامل للمنظمة، وعليه يجب أن يعرفوا كيف تعمل جميع أجزاء المنظمة والعلاقة المتبادلة بينها، أي أن يكو لديهم مهارات فكرية غزيرة.
أن يكون لديهم شيء من المعرفة والاهتمام بالاتجاهات الاجتماعية والسياسية والفنية والاقتصادية التي يمكن أن تؤثر على مستقبل المنظمة. ويجب أن يكونوا ماهرين في تعريف وتحديد هذه الاتجاهات، وأن يكون لديهم الخبرة ليقرروا كيف يجب أن يكون رد فعل المنظمة لهذه الاتجاهات من أجل زيادة نجاحها.
يجب أن يكون المخططون قادرين على العمل مع الآخرين بشكل جيد ، والقدرة على الاتصال بوضوح شفهيا وكتابيا هنا تعد من أهم الصفات.
ومن أهم واجبات المخطط:
1-مراقبة عملية التخطيط: أن يروا أولا أن التخطيط يتم. فيضعون القواعد والإرشادات وأهداف التخطيط التي يطبقونها على أنفسهم وعلى الآخرين المشمولين بعملية التخطيط. إن جوهر ذلك أن يطور المخططون خطة من اجل التخطيط ويمكن ببساطة وصف الخطة من أجل التخطيط:بأنها قائمة تتضمن جميع الخطوات التي يجب مراعاتها عند التخطيط للمنظمة. تتضمن نشاطات مثل تقييم عملية التخطيط الحالية للمنظمة في محاولة لتحسينها ، وتقرير العائد للمنظمة نتيجة التخطيط، وجدول مواعيد إنجاز التخطيط.
2-تقييم الخطط التي يتم تطويرها : من واجباتهم تقييم الخطط التي كان قد تم تطويرها. ويجب أن يقرروا هل هي كافية، كاملة، متناسقة مع الأهداف، وإن لم تكن فيجب تعديلها.
3-حل مشاكل التخطيط: ومن واجباتهم جمع المعلومات التي تساعد في حل مشاكل التخطيط. ويقومون بإجراء دراسات ويوصون كيف يتم التعامل مع مشاكل التخطيط، ويتنبئون بكيفية استفادة المنظمة من الفرص ذات العلاقة. يكتشفون أخطاء ما في الأهداف وعدم إمكانية تحقيقها مثلا.
__________________


دنيازاد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 27-01-2008, 06:27 PM
  #9
المهندس

عضو بالمجلس العلمي
 الصورة الرمزية المهندس
 
La spécialité: Hydraulique
جامعة محمد بوضياف للعلوم والتكنولوجيا- وهران
تاريخ التسجيل: 22-10-2007
الدولة: 阿尔及利亚
المشاركات: 3,914
المهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداعالمهندس عضو محترف الابداع
افتراضي

بارك الله فيك اخت IMY_dz

موفقة ان شاء الله
__________________
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا

الرجاء ، ان لا تنسونا من خالص دعائكم بظهر الغيب
المهندس غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 28-01-2008, 12:57 PM
  #10
وفاء
 الصورة الرمزية وفاء
 
تاريخ التسجيل: 27-01-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 5
وفاء عضو يستحق التميز
افتراضي

صباح الخير،شكرا على المعلومات القيمة،وحال حصولي على معلومات حول التجزئة سأوافيكم بها
وفاء غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ساعدوني في بحث مقابل وفاء السفتجة هناء** قسم الإستفسارات و الطّلبات 2 20-12-2009 12:16 PM
هل الرجال أقل وفاء من النساء أم .. يتمتعون أكثر بنعمة النسيان ؟ سناقرية سنيقرة النقاش الجاد 4 24-09-2008 05:09 PM
وفاء الارض والسماء عادل العاشق المنتدى الاسلامي العام 3 30-05-2008 03:42 PM


الساعة الآن 10:27 AM.