العيد بين الأمس واليوم

amoula 90

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 7514
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في: آب 18, 2012, 10:56:17 صباحاً
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركـــاته

مع تطورات التكنولوجيا والتقدم الذي نعيشه تغيّّرت أشياء كثيرة


من بينها طرق التواصل في العيد والإحتفال به


فكيف كنت تحتفل بالعيد وأنت صغير وماذا تذكر  عن إستعداد الأهل وأنت له ..من تحضير للحلويات وغيرها  و كيف أصبحت تحتفل به الآن ربما مع عائلتك أو أسرتك لو كنت قد كوّنت أسرة صغيرة


أخبرنا كيف أصبحت عندك ثقافة الإحتفال بهذا العيد المبارك؟


وكل عام وأنتم بخير


Apeer

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 1838
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #1 في: آب 19, 2012, 06:31:31 صباحاً
هلا أموله

ما تغير في العيد بين الأمس و اليوم؟
زماااااان لما كنت طفلة قبل 50 سنة هههه

كنّا نتجمع الأطفال بعد صلاة العيد و نبدأ نعيد و ناخذ العيدية من أقاربنا و ناكل الحلوى بكميات مهولة :blush-anim-cl: ,, و في الليل نروح لأقاربنا اللي ساكنين بعيد عنّا.. و كنّا نلعب بالمفرقعات في الشارع و أحياناً فيه أطفال يرجعون بيوتهم ملابسهم فيها من أثر  الألعاب النارية ..
أمي و والدي ما كانوا يخافون علينا ما نطلع نعيد الصبح..

الآن و بما أن وسائل الإتصال موجودة و وسائل النقل متوفرة و بكثرة
أغلب العائلات تخاف على أطفالها من الخروج صباحاً
طبعاً أغلب العائلات تتجمع صباحاً لتناول طعام إفطار العيد لكن الأطفال عادةً يخرجون برفقة أهاليهم
يعني ما عاد الموضوع مفلوت زي زماننا ههه.. أيضاً أصبحت الألعاب النارية ممنوع بيعها لكن ممكن نحصلها تهريب ههه..


chima_90

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2034
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #2 في: آب 19, 2012, 08:43:41 مسائاً
تسلمي امولة على الموضوع

في الماضي كنا نستشعر العيد قبل أوانه
وأجمل ما في الأمر هو متابعة الوالدة شهر أو 2 قبل العيد تشتري القماش من اختيارنا انا وأختي وتختار التصميم الذي يروقنا ثم تتفنن في خياطه انا وأختي على احر من الجمر لاكماله وارتدائه تأخذ المقاسات روعة ثم ياتي تحضير الحلويات واكثر ما كنت احب مساعدتها فيه حلوى الطابع لأنها تترك لنا المجال في الاختيار والالوان
ثم تأتي ليلة العيد التحضيرات الملابس والحنة والاكسيسوارات
 تلميع الاحذية رغم انها جديدة هههه
ويوم العيد ماإن يعود الوالد من الصلاة والاخوة نقَبلوا عليهم
وبعدها الشارع على طول زيارة الجيران القريبين والبعيدين الصديقات
جمع اكبر عدد ممكن من الرفاق  
وجمع العيدية واكل الحلوى التي تختلف من بيت لآخر
المفرقعات والبالونات وصرف العيدية
كانت أيام رائعة

الوقت الحاضر
 طبعا دوام الحال من المحال
 واحنا كبرنا على هذي العادات لكني أحاول ان يكون في كل عيد شيء مختلف ومميز لتبقى للعيد حلاوته ههههههه
الآن التحضيرات تتم على مستوى المطبخ هههه وتحضير الصغار من اولاد اخوتي لكن مع هذا لازلت أحافظ على زيارة جارتنا حفظها الله فهي تسعد بي وتستذكر أيام صغري :blush-anim-cl:
وكما يقال العام لي فات خير من لي يجي :thumbdown:

بارك الله فيك أمولة
وعيدك مبارك وللجميع