الطابع البريدي الجزائري يخلد شخصيات وطنية وعلماء

Sah_mustapha

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2755
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
       
   
   

الطابع البريدي الجزائري يخلد شخصيات وطنية وعلماء



         
    حملت الطوابع البريدية التي وصل تعدادها اليوم إلى 1500 طابع منذ  الاستقلال صور شخصيات وطنية منها الطابع المخلد لمؤسس الدولة الجزائرية  الأمير عبد القادر الصادر سنة 1966 والذي صممه الرسام الجزائري "محمد راسم"  جسد فيه انتماء الشخصية الجزائرية للتراث العربي الإسلامي. كما حملت  الطوابع البريدية بعد هذا التاريخ صورا لشخصيات تاريخية أخرى تعتز بها  الجزائر كـ"لالة فاطمة نسومر" و "الشيخ الحداد" و "المقراني" وأخرى خلدت  انتفاضات ومقاومات على غرار مقاومة "الزعاطشة". بينما جسدت طوابع أخرى صورا  لشخصيات من جمعية العلماء المسلمين منهم مؤسسها الشيخ والعلامة "عبد  الحميد ابن باديس" وكذا "البشير الإبراهيمي". كما خلدت طوابع أخرى ذكرى  مجازر "الثامن ماي" وحرب التحرير من الفاتح نوفمبر 1954 إلى 5 جويلية 1962 و  كان لفرحة عيد الاستقلال نصيب هام من هذه الإصدارات وكذا الأمر بالنسبة  لمؤتمر الصومام المنعقد في 20 أوت 1956. وحملت طوابع أخرى صورا الشخصيات  البارزة في النضال السياسي أمثال رئيس الحكومة المؤقتة فرحات عباس و الرئيس  الراحل "هواري بومدين" و تناول طابعا بريديا آخر صدر سنة 1979 انتخاب  الرئيس الأسبق المرحوم "الشاذلي بن جديد". وتناولت بعض الطوابع البريدية من  جهة أخرى عدد من المحطات السياسية مثل الاستفتاء حول استعادة الوئام  المدني 16 سبتمبر 1999 واستفتاء 29 سبتمبر2005 حول المصالحة الوطنية وحمل  طابع هذا الحدث الأخير عنوان "من الوئام إلى المصالحة الوطنية". كما عرفت  الطوابع البريدية بعدة معالم أثرية و نشاطات ثقافية ورياضية و قطاعية إلى  جانب إصدارات تناولت مواضيع دبلوماسية تضامنية مع الشعب الصحراوي.وقد اصدر  بريد الجزائر بمناسبة الذكرى الخمسين للاستقلال إصدارين صممهما الرسام  الجزائري سيد احمد بن تونس تناول الأول الذكرى الخمسين لإستقلال الجزائر  بينما تضمن الإصدار الثاني طوابع حول قوات الجيش الوطني الشعبي البرية  والبحرية و الجوية و قوات الدفاع الجوي عن الإقليم وقوات الدرك الوطني و  الحرس الجمهوري لإبراز تطور الجيش الوطني الشعبي كما تناولت طوابع أخرى  شخصيات تاريخية كيوسف بن خدة و رابح بيطاط، وغيرهم من الأسماء التي سجلت  اسمها بحروف من ذهب في سجل تاريخ الجزائر. ومنها أيضا ما عكست ثورات الشعوب  الإفريقية و نضال الشعب الفلسطيني.