متى يكون بدء الصوم وانتهاؤه في البلاد التي يطول نهاره

الصفاء

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 632
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
[frame=8 10]
متى يكون بدء الصوم وانتهاؤه في البلاد التي يطول نهارها؟[/COLOR]

إن سُنَّة الله في التكاليف ترد على غالب الأحوال دون التعرض لبيان حكم ما يخرج على هذا الغالب ، وفي كل تكليف تخفيف ّمن الله ورحمة ، والخطاب بفرض الصوم موجه إلى المسلمين أياً كانت مواقعهم على أرض الله ، دون تفرقة في أصل الفرضية بين جهة يطول ليلها ، أو يستمر الليل أو النهار دائماً

ويبدأ الصوم من طلوع الفجر الصادق حسب موقعهم على الأرض ، دون نظر أو اعتداد بمقدار ساعات الليل أو النهار ، كما لم يقصد الإسلام بتكاليفه للناس عنتاً ، ولا إرهاقاً ولا مشقة ، بل على العكس يقصد ما في الوسع واليسر ورفع الحرج ، قال الله تعالى: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ} الحج78

ولهذا لما ظهر أن على الأرض جهات يطول فيها النهار حتى لا يكون ليلها إلا جزءاً يسيراً ، أو يطول ليلها حتى لا يكون نهارها إلا ضوءاً يسيراً كذلك ، وجهات يستمر فيها الليل نصف العام ، بينما يستمر النهار النصف الآخر ، وجهات أخرى على العكس من ذلك ، جاز للمسلمين المقيمين في البلاد التي يطول فيها النهار ويقصر فيها الليل أو العكس أن يخيروا بين أمرين :

أحدهما:

أن يتخذوا من مواقيت البلاد المعتدلة مثل مكة والمدينة معياراً للصوم ، فيصومون قدر الساعات التي يصومها المسلمون في واحدة من هاتين المدينتين

والأمر الآخر:

أن يحسبوا وقت الصوم باعتبار زمنه في أقرب البلاد - اعتدالاً – إليهم ، وبهذا تتحقق الحكمة دون مشقة

وعلى هذا ففى البلاد التى يطول نهارها فيراعى أن يبدأ الصوم من طلوع الفجر الصادق حسب موقعهم على الأرض ، ويستمرون في الصيام بقدر ما يصوم أهل البلاد المعتدلة ، أو أقرب بلد معتدل ، إستنباطاً من حديث الدجال قبيل الساعة، وأنه: {ينزل أرْبَعُونَ يَوْمًا يَوْمٌ كَسَنَةٍ ، وَيَوْمٌ كَشَهْر ٍ، وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ ، وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُمْ ، فقال الصحابة:  يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَسَنَةٍ أَتَكْفِينَا فِيهِ صَلاةُ يَوْمٍ؟  قَالَ: لا ، اقْدُرُوا لَهُ قَدْرَهُ}{1}

وفي هذا امتثال لأوامر الله وتحقيق مراده في تنزيل شرعه ، ورحمة عباده، قال تعالى {يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} البقرة185[/COLOR][/SIZE]

{1} صحيح مسلم
[/FONT][/B]

منقول من كتاب {الصيام شريعة وحقيقة}
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً


[YOUTUBE]WU3mJSZsEyk[/YOUTUBE]

[/frame]


k_mimi

  • Full Member
  • ***
    • مشاركة: 233
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
merci

je ne savais pas ça
bravos