إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
في: شباط 04, 2015, 05:28:36 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته








إحياء سنن رسول  الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 1 :  سنة التهليل












روى البخاري ومسلم عَنْ أبي هريرة رضي الله عنه، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: "مَنْ قَالَ: لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ، كَانَتْ لَهُ عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ، وَكُتِبَتْ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ، وَمُحِيَتْ عَنْهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ، وَكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ، إِلَّا أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ".



هذه سُنَّةٌ جليلة، ولها من الأجر ما لا يمكن تخيله، ولقد نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل كلامه وكلام إخوانه من الأنبياء فوجد أن التهليل هو أفضل كلامهم مطلقًا، فقد روى الترمذي وحسَّنه الألباني عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ".



وهذه السُّنَّة تأخذ منك يوميًّا حوالي عشر دقائق فقط، ويمكن أن تقولها وأنت في وسيلة المواصلات، أو في أثناء أداء بعض الأعمال التقليدية، ولا تنس : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].





















المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور   راغب السرجاني





المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #1 في: شباط 04, 2015, 05:35:24 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته








إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 2 : سنة إطعام الطعام



















روى البخاري ومسلم عَنْ عبد الله بنِ عمرٍو رضِي اللَّهُ عَنْهُمَا، أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيُّ الإِسْلاَمِ خَيْرٌ؟ قَالَ: «تُطْعِمُ الطَّعَامَ، وَتَقْرَأُ السَّلاَمَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ».





ويمكن تطبيق هذه السُّنَّة بتجهيز طبقٍ زائدٍ عن احتياجات الأسرة، وإرساله إلى أحد المحتاجين حولك، سواء حارس البيت، أو عامل النظافة، أو غيرهما، وأيضًا تشمل السُّنَّة إطعام الطعام للأصدقاء والجيران وأصحاب العمل؛ فالحديث لم يشترط الفقراء، إنما يهدف إلى إشاعة روح المودَّة بين الناس، ولا تنسَ جيرانك من غير المسلمين، ولا تنسَ : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور:54].
















المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني






المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #2 في: شباط 04, 2015, 05:39:38 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته








إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 3 : السنن الخمس للأذان












الأذان عبادة عظيمة ليست مقصورة على المؤذِّنين؛ بل إنَّ هناك أعمالاً خمسة يقوم بها كلُّ مسلم إذا استمع للأذان:




وأول هذه الأعمال ترديد الأذان؛ فقد روى البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إِذَا سَمِعْتُمْ النِّدَاءَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ الْمُؤَذِّنُ". إلاَّ عند ذِكْر حيَّ على الصلاة حيَّ على الفلاح فإننا نقول: لا حول ولا قوة إلا بالله. وذلك لما رواه البخاري من أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما "لما سمع حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ قَالَ: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، وَقَالَ: هَكَذَا سَمِعْنَا نَبِيَّكُمْ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ".




وثانيًا: بعد انتهاء الأذان نُصَلِّي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد روى مسلم عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أنه صلى الله عليه وسلم قال: ".. ثُمَّ صَلُّوا عَلَيَّ، فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا".

وثالثًا: نسأل منزلة الوسيلة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد قال: ".. ثُمَّ سَلُوا اللَّهَ لِي الْوَسِيلَةَ؛ فَإِنَّهَا مَنْزِلَةٌ فِي الْجَنَّةِ لَا تَنْبَغِي إِلَّا لِعَبْدٍ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ، وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُوَ، فَمَنْ سَأَلَ لِي الْوَسِيلَةَ حَلَّتْ لَهُ الشَّفَاعَةُ"..




ورابعًا: ننطق بشهادة التوحيد، ونُعلن رضانا بالله عز وجل، ورسوله صلى الله عليه وسلم، ودين الإسلام، فقد روى مسلم عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: "مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ الْمُؤَذِّنَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا. غُفِرَ لَهُ ذَنْبُهُ"..




وخامسًا: ندعو الله بما نشاء، وهو دعاء مُجاب بإذن الله، لما رواه أبو داود والنسائي وأحمد وصححه الألباني عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أَنَّ رَجُلًا قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ الْمُؤَذِّنِينَ يَفْضُلُونَنَا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "قُلْ كَمَا يَقُولُونَ، فَإِذَا انْتَهَيْتَ فَسَلْ تُعْطَهْ"..



ولا ننسَ : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور:54].






























المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني












المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #3 في: شباط 04, 2015, 05:43:17 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته








إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 4 : سنة تعجيل الفطر











روى مسلم والبخاري عَنْ سهل بن سعد رضي الله عنه: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: «لاَ يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الفِطْرَ».




وهذه سُنَّة جميلة من سنن الرحمة في الإسلام؛ قال تعالى: {مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآمَنْتُمْ} [النساء: 147]، ففريضة الصيام من الفجر إلى المغرب فقط، والله يحب منك أن تلتزم بما فرضه عليك دون زيادة أو نقصان.



ومعنى أن الناس بخير ما عجَّلوا الفطر أنهم في المقام الأول ملتزمون بالسُّنَّة النبوية، كما أنهم رحماء بأنفسهم وأهلهم فلا يُرهقون أبدانهم بما لا فائدة منه، وتتحقَّق هذه السُنَّة الجميلة بشيء من التمر أو الماء بمجرَّد دخول وقت المغرب.



ولا تنسوا : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].


















المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني









المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #4 في: شباط 04, 2015, 05:47:16 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته








إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة5 : سُنَّة طلب العلم













من أروع السنن النبوية سُنَّة طلب العلم؛ ففيها نجاة الأُمَّة في الدنيا والآخرة، وقد روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا، سَهَّلَ اللهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ".






وتتحقَّق هذه السُّنَّة بحضور درس بسيط في المسجد؛ فإن تعذَّر وجود الدرس لأي سبب فيمكن حضور الدرس على الإنترنت أو الفضائيات أو غيرها من الوسائل، وتشمل مجالس العلم المقصودة علومَ الحياة كذلك؛ كالطب والهندسة والزراعة والتجارة وغيرها؛ ومن ثَمَّ فيمكن أخذ هذه النيَّة عند الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة، واحرص على ألا يمرَّ عليك يوم دون تحصيل علمٍ ولو كان قليلًا.




ولا تنسَ  : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].
















المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني









anes13

  • Sr. Member
  • ****
    • مشاركة: 435
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #5 في: شباط 06, 2015, 11:24:38 مسائاً
مـــاشاء الله عليك يا بش مهندسة وفقنا الله وإياكِ لإحياءِ السنن وإتباع خير خلقِه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم.  من أحيى سنة فله أجرها وأجر من عمِل بها الى يوم الدّين .


صقر87

  • Sr. Member
  • ****
    • مشاركة: 477
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #6 في: شباط 07, 2015, 06:30:46 مسائاً
السلام عليكم أحيكي أختي الكريمة على هاته الجواهر اللماعة دائمة متميزة ولا تقدم إلا كل ما هو مميز وفريد خاصة عندما تكون المواضيع خاصة بسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم اللهم صلي عليه كما صليت على إبراهيم وعلى آله كما صليت على آل إبراهيم سيد ونبي والله لو إجتمعنا نحن البشر لا نعادله كيف وهو خاتم الأنبياء والرسل كلامه كل تسبيح وتهليل الله أكبر ما هللل مسلم وكبر الله أكبر لها نحيا وبها نموت أشكرك مرة ثانية على هاته الفوائد والسنن الصحيحة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم


المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #7 في: شباط 09, 2015, 04:56:00 مسائاً

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته









مقتبس من: anes13;735192
مـــاشاء الله عليك يا بش مهندسة وفقنا الله وإياكِ لإحياءِ السنن وإتباع خير خلقِه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم.  من أحيى سنة فله أجرها وأجر من عمِل بها الى يوم الدّين .








شكرا و بارك الله فيك اخي الكريم









[/size]


المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #8 في: شباط 09, 2015, 05:03:10 مسائاً

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته








مقتبس من: صقر87;735213
السلام عليكم أحيكي أختي الكريمة على هاته الجواهر اللماعة دائمة متميزة ولا تقدم إلا كل ما هو مميز وفريد خاصة عندما تكون المواضيع خاصة بسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم اللهم صلي عليه كما صليت على إبراهيم وعلى آله كما صليت على آل إبراهيم سيد ونبي والله لو إجتمعنا نحن البشر لا نعادله كيف وهو خاتم الأنبياء والرسل كلامه كل تسبيح وتهليل الله أكبر ما هللل مسلم وكبر الله أكبر لها نحيا وبها نموت أشكرك مرة ثانية على هاته الفوائد والسنن الصحيحة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم









اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين و من تبعهم باحسان ليوم الدين





شكرا و بارك الله فيك اخي الكريم






[/size]


المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #9 في: شباط 11, 2015, 06:02:58 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته






إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة  6 : سُنَّة  التبسم










ما أجمل أن تنتشر البسمة في المجتمع المسلم، وهي تُخَفِّف كثيرًا من الآلام التي يعيشها الناس في كل لحظة، وليس بالضرورة أن تكون خاليًا من الأزمات والمشاكل حتى تبتسم؛ بل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبتسم دومًا مع كون الأحزان كانت تلاحقه من موقف لآخر، وقد روى الترمذي وصحَّحه الألباني عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الحَارِثِ بْنِ جَزْءٍ رضي الله عنه، قَالَ: «مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَكْثَرَ تَبَسُّمًا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم».



وقد جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه البسمة عملاً جليلاً تُؤجَر عليه، فقال -كما روى الترمذي وصحَّحه الألباني-: «تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ»،



ولا تنسوا  : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].


























المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني





المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #10 في: شباط 11, 2015, 06:07:56 مسائاً

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته






إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 7 : سُنَّة الإصلاح










روى الترمذي -وقال الألباني: صحيح- عن أبي الدرداء رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِأَفْضَلَ مِنْ دَرَجَةِ الصِّيَامِ وَالصَّلَاةِ وَالصَّدَقَةِ». قَالُوا: بَلَى. قَالَ: «صَلَاحُ ذَاتِ البَيْنِ، فَإِنَّ فَسَادَ ذَاتِ البَيْنِ هِيَ الحَالِقَةُ».



ومهما قلنا من كلمات لإبراز قيمة هذا العمل في ميزان الله عز وجل فإننا لن نقدر! فقد رفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوق درجة الصيام والصلاة والصدقة، وتتحقَّق هذه السُّنَّة بالإصلاح بين رجلٍ وزوجته، أو بين أبٍ وابنه، أو بين أخ وأخيه، أو بين صديق في العمل وزميله، أو بين جارٍ وجاره؛ بل تتحقَّق بإصلاحٍ لمشادَّة في الطريق بين اثنين لا تعرفهما.



إن هذا الإصلاح هو الحافظ لديننا كما أن الإفساد هو الذاهب بالدين، فعليك "اليوم" أن تُصْلِح بين متخاصمَين، وما أسهل أن تجدهما!




ولا تنسَ : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].





















المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني




المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #11 في: شباط 12, 2015, 05:54:40 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته






إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 8 : سنة التسمية قبل الأكل









ذِكْرُ اسم الله قبل الطعام سُنَّة نبوية، وذلك لما رواه البخاري ومسلم عن عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ رضي الله عنه، قَالَ: كُنْتُ فِي حِجْرِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ فِي الصَّحْفَةِ، فَقَالَ لِي: "يَا غُلَامُ، سَمِّ اللهَ، وَكُلْ بِيَمِينِكَ، وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ".



وإذا حدث ونسيت التسمية فيُمكنك تدارُك ذلك أثناء الطعام، فقد روى الترمذي وأبو داود وابن ماجه وأحمد وغيرهم -وصححه الألباني- عَنْ عائشة رضي الله عنها قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعَامًا فَلْيَقُلْ: بِسْمِ اللَّهِ، فَإِنْ نَسِيَ فِي أَوَّلِهِ فَلْيَقُلْ: بِسْمِ اللَّهِ فِي أَوَّلِهِ وَآخِرِهِ".



وهذه التسمية تُعطينا قوَّة في حرب الشيطان في معاركه المختلفة معنا! فقد روى مسلم عَنْ جابِرِ بنِ عبد الله رضي الله عنهما، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "إِذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ، فَذَكَرَ اللهَ عِنْدَ دُخُولِهِ وَعِنْدَ طَعَامِهِ، قَالَ الشَّيْطَانُ: لَا مَبِيتَ لَكُمْ، وَلَا عَشَاءَ. وَإِذَا دَخَلَ فَلَمْ يَذْكُرِ اللهَ عِنْدَ دُخُولِهِ، قَالَ الشَّيْطَانُ: أَدْرَكْتُمُ الْمَبِيتَ. وَإِذَا لَمْ يَذْكُرِ اللهَ عِنْدَ طَعَامِهِ، قَالَ: أَدْرَكْتُمُ الْمَبِيتَ وَالْعَشَاءَ".



فالشيطان المصاحب للإنسان لا يأكل إذا سمَّى المسلمُ اللهَ قبل الأكل، وهذا يُضعفه، ويرفع من فرص انتصارنا عليه، كما أن التسمية تُبارك لنا في الطعام، وليس ذلك في فائدته وأثره فقط؛ بل في كميَّتِه كذلك! فقد روى الترمذي والنسائي وابن ماجه وأحمد وغيرهم -وصححه الألباني- عَنْ عائشةَ رضي الله عنها، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَأْكُلُ فِي سِتَّةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فَجَاءَ أَعْرَابِيٌّ جَائِعٌ فَأَكَلَهُ بِلُقْمَتَيْنِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: "أَمَا إِنَّهُ لَوْ ذَكَرَ اسْمَ اللهِ لَكَفَاكُمْ، فَإِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَذْكُرْ اسْمَ اللهِ، فَإِنْ نَسِيَ أَنْ يُسَمِّيَ اللهَ فِي أَوَّلِهِ، فَلْيَقُلْ بِسْمِ اللهِ فِي أَوَّلِهِ وَآخِرِهِ".




ولا تنسَ : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].







































المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني


المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #12 في: شباط 12, 2015, 05:57:35 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته






إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 9 : سُنَّة التشهد بعد الوضوء











كلمات قليلة تفتح لك أبواب الجنة الثمانية، فتدخل من أيِّها شئتَ! إنها السُّنَّة النبوية الجميلة السهلة التي لا تأخذ أكثر من عشر ثوانٍ! فقط تُعلن شهادة التوحيد بعد وضوء مُتْقَن!




فقد روى مسلم عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ: "مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ -أَوْ فَيُسْبِغُ- الْوَضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ إِلَّا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ".




وإسباغ الوضوء يعني إكماله وإتقانه، وإن أردتَ أن تستزيد من الخير فأضف دعاءً قصيرًا، فقد روى الترمذي -وصحَّحه الألباني- عَنْ عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه، أنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الوُضُوءَ ثُمَّ قال: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ، وَاجْعَلْنِي مِنَ المُتَطَهِّرِينَ. فُتِحَتْ لَهُ ثَمَانِيَةُ أَبْوَابِ الجَنَّةِ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ".



ولا تنسَ : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].























المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني


المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #13 في: شباط 12, 2015, 06:00:27 مسائاً

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته






إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



السنة 10 :  سُنَّة التهادي








من أرقِّ السنن النبوية سُنَّة التهادي، وهي تزرع الحبَّ بين الناس، فقد روى البيهقي -وقال الألباني: حسن- عَنْ أبي هريرةَ رضي الله عنه، أنَّ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «تَهَادُوا تَحَابُّوا».



وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ولو كانت بسيطة، فقد روى مسلم عن أنسِ بن مالك رضي الله عنه، قَالَ: أَهْدَتْ بَرِيرَةُ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم لَحْمًا تُصُدِّقَ بِهِ عَلَيْهَا، فَقَال: «هُوَ لَهَا صَدَقَةٌ وَلَنَا هَدِيَّةٌ».



ومثل هذه المواقف كثير في السُّنَّة النبوية، وتتحقَّق هذه السُّنَّة بقدر زهيد من المال يكفي لشراء كتيب صغير، أو وردة، أو طعام، أو قلم، ويمكن أن تُطَبِّق سُنَّة التهادي مع الوالدين، أو الزوجة، أو الأخ، أو الصاحب، أو الجار.



ولا تنسَ  : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].




























المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني


المهندسة مي

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2148
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد #14 في: شباط 20, 2015, 03:40:19 مسائاً
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته






إحياء سنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-




السنة 11 : سنة تأخير السحور











سُنَّة رحيمة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم، وهي سُنَّة تأخير السحور، وهذا يعطي المسلم قوة على الصيام، وقدرة على تحمُّل مشقَّة الجوع والعطش؛ فقد روى البخاري عَنْ أنس رضي الله عنه عن زيد بن ثابت رضي الله عنه، قَالَ: «تَسَحَّرْنَا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلاَةِ». قُلْتُ: كَمْ كَانَ بَيْنَ الأَذَانِ وَالسَّحُورِ؟ قَالَ: «قَدْرُ خَمْسِينَ آيَةً». وروى البخاري عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه، قَالَ: «كُنْتُ أَتَسَحَّرُ فِي أَهْلِي، ثُمَّ تَكُونُ سُرْعَتِي أَنْ أُدْرِكَ السُّجُودَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم».



وهذا يعني أن الفارق بين انتهاء السحور والفجر هو دقائق قليلة، وكثير من الناس يُؤَخِّر السحور ليتقوى على الصيام، ولكن الأفضل أن تفعل ذلك بُغية تقليد النبي صلى الله عليه وسلم واتباعه، وبذلك تُحَصِّل أجرَ السُّنَّة بالإضافة إلى القدرة على الصيام، وغنيٌّ عن التنبيه أن السحور في حدِّ ذاته سُنَّة نبوية، ولا ينبغي لأحد أن يقول: أنا أستطيع الصيام دون سحور.



فهذه ليست قوة، إنما هو إعراض عن سُنَّة الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فقد روى مسلم عَنْ أنس رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «تَسَحَّرُوا، فَإِنَّ فِي السُّحُورِ بَرَكَةً».



ولا تنسَوْا : {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].
















المصدر

موقع قصة الاسلام
للدكتور راغب السرجاني