مذكرة في أحكام التجويد

anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في: أيلول 18, 2008, 11:36:03 مسائاً
فضل القرآن العظيم
القرآن الكريم هو كلام الله تعالى الذي أوحاه إلى نبيه محمد عليه الصلاة والسلام فكان معجزة خالدة في صدق الدعوة وقوة الإقناع، والقرآن لا تتقضّى عجائبه ولا يمله الإنسان مع كثرة التكرار. ومن الآيات التي تدل على فضله والترغيب في قراءته: قوله تعالى :(إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ) (فاطر:29)  .
ومن الأحاديث النبوية : فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ما اجتمع قومٌ في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ". وقال صلى الله عليه وسلم :" البيت الذي يُقرأُ فيه القرآن يتراءى لأهل السماء كما يتراءى الكواكب لأهل الأرض ". وقال صلى الله عليه وسلم :" أفضل عبادة أمتي قراءة القرآن " . وقال صلى الله عليه وسلم :" الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخَرِب ".
وقال صلى الله عليه وسلم :" اقرءوا القرآن فإنّه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه  ".
تعريف التجويد وبعض علوم القرآن
التجويد لغة واصطلاحاً:
لغة: التحسين. اصطلاحاً: إخراج كل حرفٍ من مخرجه مع إعطائه حقّه ومستحقّه.
حكم التجويد: العلم به فرض كفاية والعمل به فرض عين على كل من يريد أن يقرأ شيئاً من القرآن الكريم.
موضوع التجويد: القرآن الكريم وقيل الحديث الشريف.
فضل علم التجويد وفائدته:
فضله: هو من أشرف العلوم لتعلّقه بكتاب الله تعالى.
فائدته: الفوز بسعادة الدّارين.
غاية علم التجويد: صون اللسان عن الخطأ في كتاب الله تعالى.
طريقة أخذ علم التجويد:
·        أن يسمع الآخذ من الشيخ، وهي طريقة المتقدمين.
·        أن يقرأ الآخذ في حضرة الشيخ وهو يسمع له ويصحح.
      والأفضل الجمع بين الطريقتين.
اللّحن في القرآن الكريم
تعريفه:
اللّحن في القرآن الكريم هو الخطأ والميل عن الصواب.
أقسامه:
1. خطأ جلي (ظاهر): وهو إبدال حرف بحرف، مثل إبدال التاء دالاً(تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ) (النازعات:7)  أو الحاء عيناً (فَاصْفَحْ عَنْهُمْ) (الزخرف:89). أو حركة بحركة مثل ضم تاء (أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ)(الفاتحة: من الآية7). وحكم هذا اللّحن أنّه حرام ويؤثم القارئ بفعله.
2. خطأ (خفي ): هو الخطأ الذي يلحق بالألفاظ دون المعنى. مثل : ترك الغنّة ـ والإدغام ـ والإقلاب ونحو ذلك.
تقسيم ابن الجزري لقارئ القرآن
قسّم ابن الجزري قارئ القرآن إلى ثلاثة أقسام:
1.المحسن المأجور: هو الذي يأتي بالقراءة على وجهها المطلوب من صحة المخارج والمواقف.
2.المسيء الآثم : هو من قدر على تصحيح قراءته باللفظ العربي الصحيح لكنه تمادى في قراءته الفاسدة استبدادا أو اتكالا على ما ألفه من حفظه.
3.المعذور: هو من كان لا يطاوعه لسانه أو لا يجد من يهديه عربياً كان أم أعجمياً.

مراتب القراءة
للقراءة أربع مراتب وهي:
1.الترتيل: هو القراءة باطمئنان وإخراج كل حرف من مخرجه وإعطائه حقه ومستحقه مع تدبـر المعاني ( هو الأفضل لنزول القرآن به ).
2.التحقيق: هو مثل الترتيل إلا أنه أكثر منه اطمئنانا ( يكون في التعليم ).
3.الحدر: هو الإسراع في القراءة مع مراعاة الأحكام.
4.التدوير: هو مرحلة متوسطة بين الترتيل والحدر.
ملاحظة:
رأي بعض العلماء أن مرتبتي التحقيق والترتيل هي مرتبة واحدة إلا أن مرتبة التحقيق خاصة بالتعليم ومرتبة الترتيل خاصة بالقراءة بالتعبد والقراءة والتعلم وهي أفضل المراتب لذكرها في الآية الشريفة.
سجدات التلاوة
هناك مواضع في القرآن الكريم إذا قرأها الإنسان أو سمعها فعليه أن يخرَّ ساجداً لله تعالى إن كان على وضوء وهي (15) سجدة في السور التالية :

م
السورة
الآية
م
السورة
الآية
1
الأعراف
206
9
النمل
26
2
الرعد
15
10
السجدة
15
3
النحل
50
11
ص
24
4
الإسراء
109
12
فصلت
38
5
مريم
58
13
النجم
62
6
الحج
18
14
الانشقاق
21
7
الحج
77
15
العلق
19
8
الفرقان
60

الدعاء المستحب في سجدة التلاوة: "اللهم اكتب بها لي عندك أجراً ، وضع عني بها وزراً ، واجعلها لي عندك ذخراً كما تقبلتها من عبدك داود ". أو أن تقول ثلاث مرّات :"سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله، والله أكبر".
حكم الاستعاذة
اختلف أهل العلم حول الاستعاذة فكل منهم اعتمد على الآية الكريمة :(فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ) (النحل:98) . فمنهم من اعتبر الأمر في الآية للوجوب ومعنى ذلك أنه يؤثم تارك الاستعاذة . ومنهم من اعتبر الأمر للندب ومعنى ذلك أنه لا يؤثم تارك الاستعاذة .
والرّاجح أن الأمر للندب (في الآية) .لأنها لم تكتب في المصحف ولأنه رأي الجمهور. والصيغة المثلى للاستعاذة ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) أو (أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه).
أحوال الاستعاذة
للاستعاذة أحوال منها:
1. الجهر

ويكون في حالتين:
الحالة الأولى: يكون الجهر مستحباً وذلك عندما يكون القارئ يقرأ جهراً وكان هناك من يستمع إليه.
الحالة الثانية: وتكون في حالة التعليم والمدارسة ويكون هو المبتدئ بالقراءة.
2. الإسرار

ويكون في أربعة مواطن:
الموطن الأول: ويكون في الصلاة سواء كانت سرية أم جهرية.
الموطن الثاني: إذا كان القارئ يقرأ سراً.
الموطن الثالث: إذا كان القارئ يقرأ في جماعة وليس هو المبتدئ.
الموطن الرابع: إذا كان القارئ خالياً.


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #1 في: أيلول 18, 2008, 11:39:46 مسائاً
حكم البسملة وأوجهها

تتعين البسملة في بداية كل سورة ما عدا براءة لأنها نزلت بحد السيف أو لأنها امتداداً لسورة الأنفال.
البسملة بين السورتين:
البسملة بين السورتين لها ثلاثة أوجه عند حفص وهي كالتالي:
الوجه الأول:
قطع الجميع : أي قطع آخر السورة عن البسملة وقطع البسملة عن أول السورة: مثال ذلك قوله تعالى في آخر سورة البقرة {أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } ثم تقف، ثم تقول: {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ}، ثم تقف ، ثم تبدأ بأول سورة آل عمران.
الوجه الثاني:
قطع الأول ووصل الثاني بالثالث أي قطع آخر السورة عن البسملة ووصل البسملة بأول السورة، مثال ذلك قوله تعالى في آخر سورة البقرة { أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } ثم تقف، ثم تقول : {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} وتبدأ بأول سورة آل عمران دون وقف.
الوجه الثالث:
وصل الجميع أي وصل آخر السورة بالبسملة بأول السورة، مثال ذلك قوله تعالى في آخر سورة البقرة مع أول سورة آل عمران { أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ألم . اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ }
الوجه الممنوع:
وهو وصل الأول بالثاني وقطع الثالث أي تقول { أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} ثم تقف ثم تقرأ { ألم اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ } فهذا ممنوع.
 
أما الأنفال وبراءة فلهما ثلاثة أوجه:
1. الوقف على آخر الأنفال مع التنفس ثم الابتداء بأول براءة.
2. السكت على آخر الأنفال دون تنفس ثم الابتداء ببراءة.
3. الوصل وهو وصل آخر الأنفال ببراءة ككلمتين وصلت الأولى بالثانية.
 

أوجه الاستعاذة مع البسملة

للاستعاذة مع البسملة عند أول كل سورة عدا سورة براءة أربعة أوجه:
الوجه الأول:
قطع الجميع، أي قطع الاستعاذة عن البسملة عن أول السورة هكذا {أعوذ بالله من الشيطان الرجيم} -ثم تقف، ثم تقرأ- {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} -ثم تقف، ثم تقرأ- {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ }
الوجه الثاني:
قطع الأول ووصل الثاني بالثالث هكذا : {أعوذ بالله من الشيطان الرجيم} - ثم تقف، ثم تقرأ– {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ }.
الوجه الثالث:
وصل الأول بالثاني وقطع الثالث هكذا : الاستعاذة والبسملة ثم أول السورة، {أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ }-ثم تقف، ثم تقرأ- { إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ }.
الوجه الرابع:
وصل الجميع هكذا: الاستعاذة والبسملة وأول السورة ، {أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ }.
فهذه الأوجه الأربع جائزة عند أول كل سورة _ ماعدا أول سورة براءة _ لأنها لا بسملة في أولها.
ملاحظة:
لا توجد استعاذة بين سورتين، ولكن الذي بين كل سورتين هي البسملة فقط، ولا توجد كذلك بين الأنفال وبراءة.

مخارج الحروف العربية وألقابها وصفاتها

المخرج لغة واصطلاحاً
لغة: هو محل الخروج. اصطلاحاً: هو محل خروج الحرف وتميزه عن غيره.
المخارج الرئيسيّة:المخارج الرئيسيّة خمسة وهي: (الجوف ، الحلق ، اللّسان ، الشفتان ، الخيشوم ).
المخارج الفرعية: للعلماء ثلاثة مذاهب في مخارج الحروف وهي كما يلي:
أ. ابـن الجزري ومن معه يقولون إنّ مخارج الحروف سبعة عشر وهي: (الجوف وله مخرج واحد، والحلق له ثلاثة مخارج، واللسان له عشرة مخارج، والشفتان لها مخرجان، والخيشوم له مخرج واحد).
ب. سيبويه ومن معه يقولون أن مخارج الحروف ستة عشر وذلك بإسقاط مخرج الجوف.
ج. الفراء ومن معه يقولون إن مخارج الحروف أربعة عشر مخرجاً وذلك بإسقاط مخرج الجوف وجعل مخارج اللسان ثمانية مخارج بدلاً من عشر مخارج وذلك بجعل مخارج اللام، والنون، والراء، مخرجاً واحداً.
كيفية التوصل إلى معرفة المخرج: إذا أردت مخرج أيّ حرف فسَكِّنه أو شدِّده ثمّ أدخل عليه همزة الوصل محرَّكة بأي حركة وأصغ إليه فحيث ينقطع الصّوت فهذا مخرجه.
مثال: أَذْ ـ طرف اللسان عند اتصاله بأطراف الثنايا العليا.
أَبْ ـ الشفتان منطبقتان.
ملاحظة:
نحن هنا على مذهب ابن الجزري الذي يقول أن مخارج الحروف سبعة عشر وتفصيلها كما يلي:
 

مخارج الحروف الرئيسية والفرعية

م


المخرج الرئيسي

المخارج الفرعية


عدد المخارج

الحروف


1



الجوف



الجوف من الفم



1



حروف المد ( أ ـ و ـ ي )



2



الحلق



أقصى الحلق



1



الهمزة والهاء

وسط الحلق


1



العَيْن والحاء



أدنى الحلق



1



الغين والخاء



3



اللسان



أقصى اللّسان



2



القاف والكاف



وسط اللّسان



1



الجيم والشين والياء المتحركة



حافتا اللّسان



2



الضاد واللام



طرف اللّسان



5



ن ـ ر ـ ط ـ د ـ ت ـ ظ ـ ذ ـ ث ـ ص ـ س ـ ز



4



الشفتان



باطن الشفة السفلى مع أطراف الثنايا العليا



1



الفاء



الشفتان منطبقتان ومنفتحتان قليلا



1



الباء ـ الميم ـ الواو



5



الخيشوم



الخيشوم ( الغُنّة )



1



النون والميم المشددتين ، والإدغام، والإخفاء ، والإقلاب

 

عدد المخارج



17

 
 
 
 

جدول الحروف حسبترتيبها الهجائي مقرونة بمخارجها
يتبع


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #2 في: أيلول 19, 2008, 05:32:32 مسائاً
صفات الحروف
تعريفه: لغة: ما قام بالشيء من المعاني كالعلم أو البياض أو السّواد وما أشبه ذلك.
اصطلاحاً: هو كيفيّه عارضة للحرف عند حصوله في المخرج من جهر ورخاوة وما أشبه ذلك.
الصفات أقسامها: تنقسم الصفات إلى قسمين أحدهما له ضد والثاني لا ضد له.
*الصفات التي لها ضد خمسة هي:(الهمس وضده الجهرـ الشدة والتوسط وضدهما الرخاوة ـ الاستعلاء وضده الاستفال ـ الإطباق وضده الانفتاح ـ الإذلاق وضده الإصمات). [انظر الجدول، صفحة رقم 12]                             *الصفات التي لا ضد لها سبعة هي:(الصفيرـ والقلقلةـ الانحرافـ التكريرـ التفشيـ الاستطالةـ اللين).


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #3 في: أيلول 19, 2008, 05:34:40 مسائاً
صفات الحروف

تعريفه: لغة: ما قام بالشيء من المعاني كالعلم أو البياض أو السّواد وما أشبه ذلك.
اصطلاحاً: هو كيفيّه عارضة للحرف عند حصوله في المخرج من جهر ورخاوة وما أشبه ذلك.
الصفات أقسامها: تنقسم الصفات إلى قسمين أحدهما له ضد والثاني لا ضد له.
*الصفات التي لها ضد خمسة هي:(الهمس وضده الجهرـالشدة والتوسط وضدهما الرخاوة ـ الاستعلاء وضده الاستفال ـ الإطباق وضده الانفتاح ـ الإذلاق وضده الإصمات). [انظر الجدول، صفحة رقم 12] *الصفات التي لا ضد لها سبعة هي:(الصفيرـ والقلقلةـ الانحرافـ التكريرـ التفشيـ الاستطالةـ اللين).          
طريقة معرفة الصـــــفات
إذا أردت أن تعرف صفات الحرف فابحث عنه أولاً بين صفتي الهمس والجهر فإن وجد من حروف الهمس فهو مهموس وإلا فهو مجهور؛ ثم ابحث عنه بين الشدة والتوسط والرخاوة ، فإن وجد من حروف التوسط فهو متوسط وإلا فهو رخوي ، ثم ابحث عنه بين صفتي الاستعلاء والاستفال ، فإن وجد من حروف الاستعلاء فهو مستعل وإلا فهو مستفل , ثم ابحث عنه بين صفتي الإطباق والانفتاح على نحو ما سبق .. وهكذا حتى تأتي على باقي الصفات وبذلك  يكون الحرف قد استكمل خمس صفات حيث لا يقل عن ذلك أي حرف ؛ ثم ابحث بعد ذلك عن الحروف في الصفات التي لا ضد لها الواحدة تلو الأخرى فإذا وجدت له صفة منها كانت سادسة بالإضافة إلى الصفات الخمسة السابقة ويكون ذلك في الحروف الآتية: الصاد ـ الزاي ـ السين ـ القاف ـ الطاء ـ الباء ـ الجيم ـ الدال ـ الياء الساكنة المفتوح ما قبلها والواو الساكنة المفتوح ما قبلها ـ اللام ـ الراء ـ الشين ـ الضاد.
ملاحظة:
أي حرف من حروف الهجاء لا تقل صفاته عن خمس صفات ولا تزيد عن سبع صفات. فحروف الصفات التي لا ضد لها، يوجد لها ست صفات(خمس من الصفات التي لها ضد والسادسة من الصفات التي لا ضد لها)، ماعدا حرف الراء فإنه الحرف الوحيد الذي له سبع صفات ( خمس منها من الصفات التي لها ضد واثنتان من الصفات التي لا ضد لها). أما باقي الحروف فلها خمس صفات فقط.

[/font]


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #4 في: أيلول 19, 2008, 05:43:30 مسائاً
القـلقـلـة
تعريف القلقلة:
لغةً: هي الاضطراب.  
واصطلاحاً: هي اضطراب المخرج عند النطق بالحرف ساكناً حتى يسمع له نبرة .
حروف القلقلة: خمسة أحرف وهي المجموعة في هذه العبارة ( قطب جد ) القاف، الطاء، الباء، الجيم، الدال.
أقسام القلقلة: قلقلة صغرى، وقلقة كبرى.
أ.القلقلة الصغرى: هي التي يكون فيها السكون أصلياً وفي وسط الكلمة .
الأمثلة:
1. (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)(التين:4)
2. (أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ)(البقرة: من الآية75)
3. (يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ)(البقرة: من الآية19)
4. (لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ )(آل عمران: من الآية186)
5. (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ)(الشرح:1)
ب. القلقلة الكبرى: وهي نوعان:
1. هي التي يكون السكون عارضاً نتيجة للوقف.
مثال: ( وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ)(البقرة: من الآية166)
2. هي التي يكون السكون فيها أصلياً في آخر الكلمة.
مثال: (لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ)(الإخلاص:3)
مراتب القلقلة ثلاثة وهي:
1. المشدد الموقوف عليه. مثال: (ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ )(النبأ: من الآية39)
2. الساكن في الوقف.    مثال: (وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ) (البروج:20)
3. الساكن في الوصل.   مثال: (أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ)(البقرة: من الآية75)    
أحكام الميم والنون المشددتين
1.    حكم الميم والنون المشددتين إظهار الغنة فيها بمقدار حركتين.
2.    الغنة: هي صوت لذيذ يخرج من الخيشوم (الأنف)، ومركب في جسم الميم والنون المشددتين.
الأمثلة:
1. (إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)(البقرة: من الآية173).  
2. (إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ)(الاحقاف: من الآية23).
3. (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)(الناس:1).            
4. (عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ)(النبأ:1).
5. (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْك)(آل عمران: من الآية26).
6. (تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ) (آل عمران: من الآية27).
أحكام النون الساكنة والتنوين
للنون الساكنة والتنوين أربعة أحكام وهي: ( الإدغام ـ الإظهار ـ الإخفاء ـ الإقلاب).
أولاً/الإدغام:
الإدغام لغةً: هو إدخال الشيء في الشيء . واصطلاحا: هو النطق بالحرفين حرفاً واحداً كالثاني مشدداً. حروف الإدغام ستة وهي: ( الياء ـ الراء ـ الميم ـ اللام ـ الواو ـ النون ) وهذه الحروف مجموعة في كلمة (يرملون).
الإدغام نوعان:
1.إدغام بغنة وحروفه: الياء، والنون، والميم، والواو (ينمو، أو يومن)،ويسمى: إدغام ناقص.
2.إدغام بغير غنة وحروفه: ( اللام ـ الراء )، ويسمى: إدغام كامل.


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #5 في: أيلول 19, 2008, 05:50:18 مسائاً
ثانياً/الإظهار:
الإظهار لغة: هو البيان . واصطلاحاً: هو إخراج كل حرف من مخرجه من غير غنة.
حروف الإظهار ستة: وتسمى حروف الحلق وهي مجموعة في أوائل هذا البيت :
أخي هاك علماً   ...    حازه غير خاسر
وهي بالترتيب: ( الهمزة ـ الهاء ـ العين ـ الحاء ـ الغين ـ الخاء ).                              
ثالثاً/الإخفاء:
الإخفاء لغةً: هو الستر. واصطلاحاً: هو النطق بالحرف بصفةٍ بين الإظهار والإدغام.
حروف الإخفاء: خمسة عشر حرفاً وهي الباقية بعد حروف الإظهار،والإدغام، والإقلاب، وتجدها في الحرف الأول من كل كلمة في هذا البيت :
صف ذا ثنا كم جاد شخصٌ قد سما     ...    دم طيباً زد في تقى ضع ظالما
   وهي بالترتيب:(ص ـ ذ ـ ث ـ ك ـ ج ـ ش ـ ق ـ س ـ د ـ ط ـ ز ـ ف ـ ت ـ ض ـ ظ)

رابعاً/الإقلاب:
الإقلاب لغة: هو تحويل الشيء عن وجهه.
واصطلاحاً: هو قلب النون الساكنة والتنوين ميماً قبل الباء مع مراعاة الغنة.
حروف الإقلاب: للإقلاب حرف واحد وهو (الباء).
ملاحظة: يمكن أن يكون الإقلاب في كلمة أو في كلمتين.

معلومات عامة عن: (أحكام النون الساكنة والتنوين)
1.  النون الساكنة هي النون التي لا حركة لها وتكون في الاسم والفعل والحرف. أما التنوين فهو نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظاً وتفارقه خطاً ووقفاً.
2.  الإظهار يكون في كلمة واحدة. مثال: (أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ)(الفاتحة: من الآية7)  وفي كلمتين: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي)(طـه: من الآية124).
3.  الإخفاء يكون في كلمة واحدة. مثال: (إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ )(آل عمران:من الآية160)، وفي كلمتين:(وَلَمَنْ صَبَرَ)(الشورى: من الآية43).
4.    الإدغام لا يكون إلا في كلمتين، مثال: (مَنْ يَقُول)(البقرة: من الآية8) ،(وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ)(القيامة:22).
5.  إذا اجتمعت النون الساكنة وحرف الإدغام في كلمة واحدة ؛ فإنهما لا يدغمان بل يجب إظهار النون لئلا يلتبس الأمر بالمضاعف ويسمى هذا : إظهاراً مطلقاً. وليس في القرآن سوى أربع كلمات من هذا النوع كررت مرات عديدة وهي:(الدُّنْيَا، قِنْوَان، صِنْوَانٌ، بُنْيَانٌ).
6.  هناك موضعان أيضاً في القرآن الكريم مستثنيان من الإدغام ويجب إظهار النون فيهما وهما :(يس وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ) (يّـس:2)(نْ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ) (القلم:1).
7.  الإدغام الناقص: هو الإدغام بغنة وحروفه مجموعة في الكلمة التالية ( ينمو )، ويسمى ناقصاً لبقاء أثر النون المدغمة وهو الغنة.
8.    الإدغام الكامل: هو الإدغام بغير غنة، وحروفه اللام، والراء، سمي كاملاً لعدم بقاء أي أثر للحرف المدغم.
9.    الفرق بين الإدغام والإخفاء هو:
9.أ. الإدغام يكون في الحرف ، والإخفاء يكون عند الحرف.
ب. الإدغام فيه تشديد والإخفاء لا تشديد فيه.
      مثال الإدغام: (لا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ)(البقرة: من الآية154).
      مثال الإخفاء: (وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَر)(الشورى: من الآية43).
10. العلة في إخفاء النون الساكنة والتنوين هو: أنّ النون الساكنة والتنوين لم يقربا من حروف الإخفاء كقربهما من حروف الإدغام فيدغما. كما أنهما لم يبتعدا عن حروف الإخفاء كبعدهما من حروف الإظهار فيظهرا ولذلك أعطيا حكماً متوسطاً وهو الإخفاء.
[/font]


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #6 في: أيلول 19, 2008, 05:52:04 مسائاً
أحكام الميم الساكنة
للميم الساكنة ثلاثة أحكام وهي: (الإدغام ـ الإخفاء ـ الإظهار).
أولاً/الإدغام: تدغم الميم الساكنة في مثلها بغنة كاملة إذا وجد بعدها (ميم). ويسمى: إدغام متماثلين. لا يكون إلا في كلمتين.
الأمثلة:
1. (خَلَقَ لَكُم مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً)(الروم: من الآية21).
2. (كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَشَوْا)(البقرة: من الآية20).
3. (وَلَهُم مَّا يَشْتَهُونَ)(النحل: من الآية 57).  
ثانياً/الإخفاء: تخفى الميم الساكنة عند حرف واحد هو (الباء) بمصاحبة الغنة. ويسمى: إخفاء شفوياً، وذلك لأن الميم تخفى عند الباء(إخفاء)، ولأن كلا من الميم والباء يخرجان من الشفتين(شفوياً).      لا يكون الإخفاء إلا في كلمتين.
الأمثلة:
1. ( لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ )(النساء: من الآية157).
2. (يَعْتَصِم بِاللّهِ)(آل عمران:من الآية101).
3. (وَهُم بِالآخِرَةِ)(الأعراف:من الآية 45).
ثالثاً / الإظهار: تكون الميم الساكنة مظهرة إذا وقع بعدها أي حرف من حروف الهجاء عدا الباء والميم. ويمكن أن يكون في كلمة أو في كلمتين.
الأمثلة:
1.( الْحَمْدُ للّهِ)(الفاتحة:من الآية 1).
2. (أَنْعَمْتَ عَلَيهِمْ)( الفاتحة:من الآية 7).
3. (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)(الأنبياء:92).
ملاحظة:
الميم الساكنة تكون عند الواو والفاء أشد إظهاراً. ويسمى: إظهاراً شفوياً.
الأمثلة:
1. (غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ)(الفاتحة: من الآية7).
2. (لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لا يَسْمَعُونَ)(الأنبياء:100).


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #7 في: أيلول 19, 2008, 05:53:24 مسائاً
التفخيم والترقيق


1. التفخيم لغةً: التسمين.  واصطلاحاً: هو عبارة عن سُمنٍ يدخل على صوت الحرف عند النطق به حتى يمتلئ الفم بصداه .
2. الترقيق لغةً: التخفيف . واصطلاحاً: هو عبارة عن نحول يدخل على صوت الحرف فلا يمتلئ الفم بصداه.
3. الحروف باعتبار التفخيم والترقيق:
·       ما هو مفخم أبداً وهي حروف الاستعلاء المجموعة في عبارة ( خص ضغط قظ).
·   ما هو مرقق أبداً وهي حروف الاستفال وهي بقية الحروف ( دون حروف الاستعلاء ) وما عدا اللام والراء والألف.
·       ما لا يوصف بتفخيم ولا ترقيق وهو الألف فهو يفخم مع حروف التفخيم ويرقق مع حروف الترقيق:    
   مثال التفخيم: ( الضَّالِّينَ)(الفاتحة: من الآية7).
         مثال الترقيق: ( الْكَافِرِينَ)(البقرة: من الآية34).
·       ما يفخم أحياناً ويرقق أحيانًاً وهما اللام والراء.
4. تفخيم وترقيق اللام: اللام عموماً ترقق ما عدا لام لفظ الجلالة فلها حالتان:
أ.  تفخم لفظ الجلالة إذا وقعت بعد فتح أو ضم.
مثال الفتح: ( شَهِدَ اللَّه)(آل عمران: من الآية18) .
مثال الضم: ( قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ)(مريم: من الآية30) .
ب. ترقق لفظ الجلالة إذا وقعت بعد كسر أو تنوين.
مثال الكسر: ( أَفِي اللَّهِ شَك)(إبراهيم: من الآية10) .
مثال التنوين: (قَوْماً اللّهُ)(الأعراف:من الآية 164)  
الحالات التي تفخم فيها الراء: تكون الراء مفخمة في سبع حالات هي:
1. إذا كانت الراء مضمومة. مثال: (يُبَشِّرُهُمْ) ، (رُزِقْنَا) ، (رُكَّعا).
2. إذا كانت الراء مفتوحة. مثال: (لا رَيْب) ، (رَبُّك) ،(شَرَابٌ).
3. إذا كانت الراء ساكنة وقبلها حرف مضموم. مثال: ( قُرْآنٍ) ، (بِقُرْبَانٍ) ،( كَالْعُرْجُون).
4. إذا كانت الراء ساكنة وقبلها حرف مفتوح. مثال: (خَرْدَلٍ) ، ( قَرْيَةٍ) ،(مَرْيَمَ ).
5. إذا كانت الراء ساكنة وقبلها كسر عارض. مثال: (أَمِ ارْتَابُوا) ،( لِمَنِ ارْتَضَى).
6. إذا كانت الراء ساكنه وقبلها كسر أصلي ووقع بعدها حرف من حروف الاستعلاء واتصل معها في كلمة واحدة. مثال: ( قِرْطَاسٍ) ، (فِرْقَةٍ) ، (مِرْصَادا).
7. إذا كانت الراء متطرفة وقبلها حرف ساكن سوى الياء وقبل ذلك الحرف حرف مضموم أو مفتوح ووقفت عليها. مثال: المضموم : (وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ). مثال: المفتوح : (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).
الحالات التي ترقق فيها الراء: تكون الراء مرققة في خمس حالات وهي:
1. إذا كانت الراء مكسورة. مثال: ( رِجَال) ، (الْغَارِمِينَ) ،( فَضُرِب)
2. إذا كانت الراء ساكنة وقبلها كسر أصلي متصل بها وليس بعدها حرف استعلاء متصل بها.
مثال: ( فِرْعَوْنَ ) ، ( لَشِرْذِمَةٌ)  ، (الْفِرْدَوْس).
3. إذا كانت الراء متطرفة وقبلها حرف ساكن وقبل ذلك الحرف الساكن كسر ووقفت عليها.
مثال: (الذِّكْرِ) ، (السِّحْرِ) ، (الشِّعْرَ).
4. إذا كانت الراء متطرفة وقبلها ياء ساكنة ووقفت عليها.
مثال: ( قَدِيرٌ)، (َنَذِيرٌ) ، (خَبِيرٌ) ، (خَيْرٌ).
5. إذا كانت الراء ساكنه وقبلها كسر أصلي وبعدها حرف استعلاء ولكنه غير متصل بها.
مثال: (فَاصْبِرْ صَبْراً )  ، (وَلا تُصَعِّرْ خَدَّك).
الحالات التي يجوز فيها تفخيم وترقيق الراء: يجوز تفخيم وترقيق الراء في حالتين فقط هما:
1. إذا كانت الراء ساكنة وقبلها كسر أصلي وبعدها حرف استعلاء مكسور.
 مثال: ( فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ)(الشعراء: من الآية63)
2. إذا سكنت الراء نتيجة للوقف وقبلها حرف استعلاء ساكن وقبله حرف مكسور.                                 مثال: (الْقِطْرِ)،(مِصْرَ).
مراتب التفخيم : أكثر الحروف تفخيماً هي حروف الإطباق ثم باقي حروف الاستعلاء المجموعة في عبــــارة (خص ضغط قظ). وأما مراتب التفخيم فهي:
1.المفتوح وبعده ألف. مثال : ( وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ ).
2. المفتوح وليس بعده ألف. مثال : (أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا) .
3. المضموم. مثال : ( وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً).
4. الساكن. مثال : (وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ) .
5. المكسور أو الساكن بعد كسر وهذه أقل تفخيماً. مثال: ( يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ ).



anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #8 في: أيلول 19, 2008, 06:11:05 مسائاً
أحكام المد وأنواعه

المد: هو إطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاثة التي هي : (الألف الساكنة المفتوح ما قبلها، والواو الساكنة المضموم ما قبلها ، والياء الساكنة المكسور ما قبلها) وتجمع مع شروطها في كلمة نُوحِيهَا.
المد نوعان:
1. المد الطبيعي أو الأصلي: وهو الذي لا يتوقف على سبب من أسباب المد ، بل يكفي وجود أحد حروف المد الثلاثة.
2. المد الفرعي:  وهو الذي يتوقف على سبب من أسباب المد التي هي الهمز والسكون.
همزة القطع وهمزة الوصل

همزة القطع :  هي التي تنطق ظاهرة في جميع الحالات.
      مثال: (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) (الفاتحة:5) (إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ) (النصر:1).

همزة الوصل:
هي التي لا تظهر إلا عند الابتداء، وتدخل على كل من الأفعال و الأسماء والحروف. ويختلف حكمها باختلاف نوع الكلمة(فعل أو اسم أو حرف)التي دخلت عليها، والأحكام كالتالي:
أولا: همزة الوصل في الأفعال
همزة الوصل لا توجد إلا في فعل الأمر والفعل الماضي، ولها حكمان عندما تدخل على هذه الأفعال ويبتدئ بها، وهما الضم أو الكسر،  
ثانياً: همزة الوصل في الأسماء
همزة الوصل في الأسماء دائماً تكون مكسورة، سواء كانت هذه الهمزة قياسية أو سماعية.
ملاحظة:
1) تكون همزة الوصل قياسية في مصدري الفعل الخماسي والسداسي.
) تكون همزة الوصل سماعية في الأسماء السبعة وهي:
      ( ابن ـ ابنة ـ امرؤ ـ امرأة ـ اثنين ـ اثنتين ـ اسم )
ثالثاً: همزة الوصل في الحروف
همزة الوصل في الحروف لا توجد في القرآن إلا في [ ال ] وحكم البدء بها هو الفتح.
الأمثلة:
   الذي , التي , الأرض , السموات , المسلمين , المسلمات , القانتين , الذاكرين
اجتماع همزتا الوصل والقطع في كلمة واحدة
إذا اجتمعت همزة الوصل مع همزة القطع في كلمة واحدة ( وسَبَقت همزة الوصل همزة القطع)؛ فإن لهما حالتان :
الحالة الأولى:
إذا وصلت هذه الكلمة بما قبلها؛ فإن همزة الوصل تحذف, وتبقى همزة القطع ساكنة.[انظر الجدول]
الحالة الثانية:
إذا ابتدئ بهذه الكلمة؛ فإن همزة الوصل تثبت, أما همزة القطع فإنها تبدَل إلى حرف مد من جنس حركة همزة الوصل أي كالتالي:
·       إذا كانت همزة الوصل مضمومة؛ فإن همزة القطع تبدّل إلى حرف الواو.
إذا كانت همزة الوصل مكسورة؛ فإن همزة القطع تبدّل إلى حرف الياء.    
ملاحظة:
لا تجتمع همزتا الوصل والقطع في كلمة واحدة في القرآن الكريم  إلا في سبع كلمات فقط، ولكنها قد تتكرر. والكلمات السبع هي:

 ائْذَناؤْتُمِنَ ائْتِ ائْتِنَااِئْتِيَا ائْتُوا ائْتُونِي

 
[/font]


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #9 في: أيلول 19, 2008, 06:18:01 مسائاً
هاء الكناية
تعريفها: هي هاء الضمير التي يكنّى بها عن ضمير المفرد المذكر الغائب ، وتوجد في الاسم والفعل والحرف .
أقسامها وأحكامها
إذا وقعت بين متحركين فحكمها في هذه الحالة أن توصل بواو ممدودة في حالة الضم أو ياء ممدودة في حالة الكسر ، وتمد بمقدار حركتين إلا إذا جاء بعدها همزٌ فتأخذ حكم المد المنفصل، وهذا ما يعرف بمد الصلة الصغرى والكبرى. [انظر أحكام المد]الأمثلة
( إِنَّهُ هُو)                      (قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ)
(وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ)

( وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الأُولَى                                                              إذا وقعت بين ساكنينفحكمها في هذه الحالة عدم المد لجميع القراء.  إذا وقعت بعد ساكن وقبل متحرك فحكمها في هذه الحالة عدم المد عند حفص إلا في موضع واحد هو:          ( وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً)                  (الفرقان: من الآية69) .وإذا  وقعت بعد متحرك وقبل ساكنفحكمها في هذه الحالة عدم المد لجميع القراء  
ملاحظة 1:
يستثني من القسم الأول ثلاثة مواضع من القرآن الكريم فلا تمد أبداً وهي :
·       (قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ)(لأعراف: من الآية111).
·         (اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِم)(النمل: من الآية28).
·       (وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ )(الزمر: من الآية7).
ملاحظة 2:
الأصل في هاء الكناية البناء على الضم إلا إذا وقع قبلها كسر أو ياء ساكنة فإنها حينئذ تكسر،غير أن حفص قد قرأها في موضعين فقط بالضم رغم أنها قد سبقت بياء ساكنة، وهذين الموضعين هما:
1. (وَمَا أَنسَانِيهُ) (الكهف: من الآية 63).      
2. (عَلَيْهُ اللَّهَ) (الفتح: من الآية 10).
[/color][/font][/font][/color][/color][/font][/font][/color][/color][/font][/font][/color][/font][/font][/color][/font][/font][/color]


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #10 في: أيلول 19, 2008, 06:19:15 مسائاً


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #11 في: أيلول 19, 2008, 06:22:32 مسائاً
الــوقـــــــف
تعريفه:
لغة هو: الكف والحبس.
واصطلاحاً هو: قطع الكلمة زمناً يتنفس فيه عادة بنيّة استئناف القراءة بما يلي الحرف الموقوف عليه أو بما قبله إذا لم يصح الابتداء به. ويأتي الوقف في رؤوس الآيات أو وسطها ولا يأتي في وسط الكلمة ولا فيما اتصل بها رسماً مثل: ( أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ) .
فائدة الوقف: إنه حلية التلاوة وزينة القارئ وفهم المعنى للمستمع.
أقسام الوقف: للوقف أربعة أٌقسام تسمى الأقسام العامّة وهي:
1. الوقف الاضطراري: وهو ما يعرض للقارئ بسبب ضيق نفس أو عجز أو نسيان، فله أن يقف على أي كلمة، لكن عليه الابتداء بالكلمة الموقوف عليها إذا صَحَّ الابتداء بها أو بما قبلها إذا لم يصح الابتداء بها.
2. الوقف الانتظاري: وهو الوقف على كلمة ليعطف عليها غيرها وذلك عند جمعه لمختلف الرّوايات مثل: (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) (الفاتحة:4).
3. الوقف الاختباري: وهو الذي يطلب من القارئ عند الامتحان أو التعلم. وفائدته معرفة كيفية الوقف على نهاية الكلمات القرآنية فيما لو اضطر القارئ للوقف عندها.
4. الوقف الاختياري: وهو أن يقصد القارئ بمحض اختياره من غير عروض سبب ، وهو الوقف على ما يؤدي معنىً صحيحاً.
أقسام الوقف الاختياري: للوقف الاختياري أربعة أقسام وهي:
أ) الوقف التام: وهو ما تمّ في ذاته ولم يتعلق ما قبله بما بعده لا في اللفظ ولا في المعنى.        مثل: (أُولَئِكَ عَلَى هُدىً مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (البقرة:5) . وحكم هذا الوقف أنه يحسن الوقف عليه والابتداء بما بعده .
من العلامات الدالة على الوقف التام:
* الابتداء بعده بالاستفهام. مثل: ( تَخْتَلِفُونَ . أَلَمْ تَعْلَمْ)(الحج: من الآية69) .
* الابتداء بعده بياء النداء. مثل: ( قَدِيرٌ. يَا أَيُّهَا النَّاس)(البقرة: من الآية20) .
* الابتداء بعده بفعل الأمر.مثل: ( لِلذَّاكِرِينَ . وَاصْبِرْ)(هود: من الآية114) .
* الابتداء بعده بلام القسم. مثل: (الْيَقِينِ . لَتَرَوُنَّ)(التكاثر: من الآية5) .
* الابتداء بعده بالشـرط. مثل: (الْكِتَابِ . مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ)(النساء: من الآية123) .
* الابتداء بعده بالــنفي. مثل: ( بَعِيدٍ . لَيْسَ الْبِرّ )(البقرة: من الآية176) .
* الابتداء بعده بالنهي. مثل: (الثَّوَابِ . لا يَغُرَّنَّكَ)(آل عمران: من الآية195) .
* الفصل بين آية عذاب وآية رحمة. مثل: ( لِلْكَافِرِينَ . وَبَشِّرِ )(البقرة: من الآية24).
* الفصل بين الصفتين المتضادتين.مثل: (هَذَا هُدىً وَالَّذِينَ كَفَرُوا)(الجاثـية:من الآية11).
* العدول عن الإخبار إلى الحكاية.مثل: ( يَعْدِلُونَ.وَقَطَّعْنَاهُمُ)(الأعراف: من الآية159).
* انتهاء الاستثناء. مثل: (وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً) (النساء : من الآية83).
* المبتدأ وخبره. مثل: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّه … )(الفتح: من الآية29) .
* نهاية قصة وابتداء قصة أخرى كالوقوف على كلمة. مثل: (غَلِيظٍ)(هود: من الآية58).
* انتهاء القول. مثل: ( إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ )(الشعراء:70).
* آخر بسم الله الرحمن الرحيم.
ملاحظة هامة : يلحق بالوقف التام ما يلي:
# وقف البيان التام أو الوقف اللازم: وهو الوقف على كلمة تبين المعنى ولا يفهم المعنى بدون الوقوف عليها ويشار إليه في المصحف بالميم الصغيرة (م) .
مثال : (وَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْم إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (يونس:65) .
# وقف جبريل عليه السلام: وهو الوقف الذي كان يقف عليه سيدنا جبريل عليه السلام عند تعليمه للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ القرآن الكريم.
وهو عشرة مواقف في القرآن الكريم وهي :
1) ( الْخَيْرَاتِ )(البقرة: من الآية148).   2) (اللَّهُ)(آل عمران: من الآية95).
3) ( الْخَيْرَاتِ)(المائدة: من الآية48).      4) ( بِحَقٍّ )(المائدة: من الآية116).
5) ( اللَّهِ )(يوسف: من الآية108). 6) ( الْأَمْثَالَ)(الرعد: من الآية17).
7) ( مُبِينٌ ـ خَلَقَهَا)(النحل: من الآية4) . 8) ( فَاسِقاً )(السجدة: من الآية18).
9) ( فَحَشَرَ ـ فَنَادَى ـ الْأَعْلَى)(النازعـات: من الآية 23 ـ 24).
10) ( شَهْرٍ)(القدر: من الآية3).          

ب) الوقف الكافي: هو ما تمّ في ذاته لكن تعلق ما قبله بما بعده في المعنى دون اللفظ. ومثاله: (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً. وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ) (البقرة:10). فالوقف على (مَرَضاً) كافٍ إذ لا يجوز ترابط بين العبارتين في اللفظ على اعتبار الواو استئنافيّة إلا أن سياق الموضوع واحد وهو الكلام عن المنافقين وحالهم. وحكم هذا الوقف أنه يحسن الوقوف عليه والابتداء بما بعده.

من علامات الوقف الكافي أن يكون ما بعده:
* مبتدأ. مثل: ( وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ . أُولَئِك …)(البقرة: من الآية85) .
* فعلاً مستأنفاً. مثل: (لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ . عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ …)(المائدة: من الآية95).
* مفعول لفعل محذوف. مثل: (وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ . مُنِيبِينَ إِلَيْهِ …) (الروم: من الآية30) .
* نفياً أو استفهاماً . مثل: (وَبِمَا كَانُوا يَكَذِبُونَ . أَلَمْ يَعْلَمُوا …)(التوبة: من الآية77) .
* إنِ المكسورة. مثل: (يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ . إِنِ الْكَافِرُونَ…)(الملك: من الآية20)
* بل. مثل: (وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ . بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ … )(البقرة: من الآية88) .
* لا المخففة. مثل: (حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ . لا الشَّمْسُ)(يّـس: من الآية39) .
* السين أو سوف. مثل: (أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ . سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ …)(الزخرف: من الآية19).
ج) الوقف الحسن: هو ما تمّ في ذاته لكن تعلق ما بعده بما قبله لفظاً ومعنى .
مثال: (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (الفاتحة:2) . فالوقوف على (الْحَمْدُ لِلَّهِ) حسن لأنها جملة مفيدة إلا أن الابتداء بما بعدها (رَبِّ الْعَالَمِينَ) لا يحسن لأن (رَبِّ) صفة والموصوف ( الله ) فلا يمكن الفصل بين الصفة والموصوف. وعليه فإذا وقف القارئ على (الْحَمْدُ لِلَّهِ) فعند الابتداء يعيد قراءتها مرَّة ثانية. لأن هذا الوقف وهو الوقف الحسن يحسن الوقف عليه ولا يحسن الابتداء بما بعده.
د) الوقف القبيح: وهو الذي لم يتم في معناه وتعلق ما بعده بما قبله في اللفظ والمعنى. مثاله: (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ) (الماعون:4) ـ (لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ )(النساء: من الآية43) ـ ( فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ)(البقرة: من الآية258) ـ (إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي). وحكم هذا الوقف وهو الوقف القبيح أن لا يحسن الوقف عليه ولا الابتداء بما بعده .
ملاحظة هامة :
كما يكون الوقوف والابتداء قبيحين في بعض المواضع يكون أيضاً الوصل أحياناً قبيحاً فيلزم الوقف حينئذٍ لكيلا يختل المعنى. مثل: (إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ . وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ)(الأنعام: من الآية36)0فالوقوف على (يَسْمَعُونَ) لازم لأنك لو وصلت اشترك (الْمَوْتَى) مع (الَّذِينَ يَسْمَعُونَ) في صفة الاستجابة .





anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #12 في: أيلول 19, 2008, 06:25:23 مسائاً
القطع

تعريفه: لغة هو: الإبانة والإزالة.
واصطلاحاً هو: الانصراف عن القراءة والانتهاء منها ؛ أي قطعها أو الانشغال منها بأمر خارج لا علاقة له بها. ولا يكون القطع إلا على رأس الآية ويستعاد منه بعد الرجوع إلى القراءة.
السكت

تعريفه: لغة هو: المنع.
واصطلاحاً هو: قطع الكلمة عمَّا بعدها من غير تنفّس بنيّة استئناف القراءة. ويشار إليه في المصحف بسين صغيرة (س). ولحفص أربعة مواضع سكت وجوبا وهي:
1) (عِوَجَاس قَيِّما)(الكهف: من الآية1).         2) (مَرْقَدِنَاس هَذَا)(يّـس: من الآية52).
3) (وَقِيلَ مَنْس رَاقٍ) (القيامة:27).          4) (كَلَّا بَلْس رَانَ)(المطففين: من الآية14).
ملاحظة:
يجوز لحفص السكت أو عدمه في موضعين من القرآن الكريم وهما:
1) بين سورتي الأنفال والتوبة   2) (مَالِيهْس هَلَكَ)(الحاقة من الآيتين 28و29)
الألفات السبعة متى تحذف ومتى تثبت
تثبت الألفات الواقعة في الكلمات التالية في حالة الوقف وتحذف لفظاً في حالة الوصل:

1. ألف ـ أنا ـ مثل: ( أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالاً...)(الكهف: من الآية34).

2. ألف ـ لكنا ـ مثل: ( لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي...)(الكهف: من الآية38).

3. ألف ـ الظنونا ـ مثل: ( وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا)(الأحزاب: من الآية10).
4. ألف ـ السبيلا ـ مثل: ( فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا)(الأحزاب: من الآية67).
5. ألف ـ الرسولا ـ مثل: ( وَأَطَعْنَا الرَّسُولا)(الأحزاب: من الآية66).
6. ألف ـ قواريرا (الأولى) ـ مثل: ( كَانَتْ قَوَارِيرَا)(الانسان: من الآية15).
7. ألف ـ سلاسلا ـ مثل: ( لِلْكَافِرِينَ سَلاسِلا )(الانسان: من الآية4).
غير أنه يجوز في ـ سلاسلا ـ فقط الوجهان في حالة الوقف الحذف (سلاسل)، الإثبات (سلاسلا).

النَـبْر
تعريفه:
النبر هو الضغط على مقطع أو حرف أثناء التلاوة, بحيث يكون صوته أعلى بقليل عن غيره.
حالات النبر:
للنبر خمس حالات وهي :
1. الوقوف على حرف مشدد.
مثل : حيّ ، بثّ , مستقرّ
ملاحظة:
يستثنى من هذه الحالة موطنين:
أ. الوقوف على النون والميم المشددتين. مثل: عَمّ
ب. الوقوف على حرف من حروف القلقلة المشدد. مثل: الحَقّ
2. نطق الواو والياء المشددين.
مثل : قوّة , سيّارة
3. الانتقال من حرف المد إلى حرف مشدد.
مثل : الضالّين , الحاقّة
4. الوقوف على همزة مسبوقة بحرف مد أو لين.
مثل : السماء , سوء , وجيء , شيء
5. سقوط ألف التثنية للتخلص من التقاء الساكنين, وذلك إذا التبس بالمفرد. وهذه الحالة توجد في القرآن الكريم في ثلاثة مواضع فقط وهي:
·       (وَاسُتَبَقَا الْبَابَ)(يوسف: من الآية25).
·       (وَقَالا الْحَمْدُ)(النمل: من الآية15).
·       (ذَاقَا الشَّجَرَةَ)(لأعراف: من الآية22).
[/font]


anfalle

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #13 في: أيلول 19, 2008, 06:26:49 مسائاً
أحكام اللامات
     اللامات ستة وهي: تعريفيّة، أصلية، اسمية، فعلية، حرفية، أمريّه  
أمور تراعى لحفص
1. قوله تعالى: ( أَأَعْجَمِيٌّ ) بفصلت سهَّل حفص همزته الثانية بين الهمزة والألف.
2. وأمال الألف التي بعد الراء في(مَجْرَاهَا ) بهود، ولم يمل كلمة غيرها، والإمالة أن تنحو بالفتحة نحو الكسرة وبالألف نحو الياء من غير قلب خالص ولا إشباع مبالغ فيه.
3. وورد عنه السين في "ويبصط" في قوله تعالى: ( وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ )بالبقرة.
وفي "بصطة" في قوله: (وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً) بالأعراف.
4. وورد عنه الصاد في "مصيطر" من قوله تعالى: (لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ) بالغاشية.
5. وورد عنه السين والصاد في (الْمُسَيْطِرُونَ) في الطور، ووجه الصاد هو المقدم في الأداء، وله الفتح والضم في ضاد ضعف بسورة الروم في المواضع الثلاثة وهي في قوله تعالى:
(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً) والفتح هو المقدم في الأداء.
[/font]


mrkarimos08

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 1826
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #14 في: أيلول 21, 2008, 11:16:39 صباحاً
بارك الله فيك أخي على المجهود