الخَثلانُ؛ تِلاوَةٌ حَصريّةٌ!

طيب الذكر

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 1259
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.denana.com
    • البريد الالكتروني
في: كانون الأول 29, 2008, 04:52:06 مسائاً




أي إخوتي؛
- رعاكُمُ الله تعالى -



سُبحانَ ربّنا؛ القائلِ:



وكتاب ربّكَ إن في نَفحاتِه *** مِنْ كُلِّ خيرٍ فوقَ ما يُتوقّعُ
نورُ الوجودِ وأُنسُ كلِّ مُرَوَّعٍ *** بِكروبِه ضاقَ الفَضاءُ الأوسَعُ
والعاكفون عليه هُم جُلساء من *** لجلاله كُلُّ العوالم تخشع
فادْفِن هُمومك في ظِلال بيانه *** تَحْلُ الحياةُ وتطمئن الأضلعُ
فبكُلُ حَرف من عَجائب وَحيه *** نبأٌ يُبشِّر، أو نذيرٌ يقْرعُ


يَرفعُ الله تَعالى بهذا القُرآن أقواماً ويَضعُ بهِ آخرينَ؛ فعن نافع بن عَبدالحارِث؛
أنّه استناب مولاه عبدَالرّحمن بنَ أبزى على مكّة لمّا خَرج للِقاء عُمر في عُسفان،
فقال عُمر لنافِع: من استخلفت على أهل الوادي؟ -يعني مكّةَ
قال: ابنَ أبزى، فقال عُمر: ومن ابنُ أبزى؟! فَقَالَ: مَوْلًى مِنْ مَوَالِينَا,
فَقَالَ: اسْتَخْلَفْت عَلَيْهِمْ مَوْلًى؟!
فقال: إنه عالم بالفرائض، قارئ لكتاب الله؛ فقال عمر: إمّا إنّ نبيّكم صلى الله عليه وسلم قال:
((إن هذا القُرآن يَرفعُ الله به أقوامًا، ويضعُ به آخرين))،

. رَوى القصّة مسلمُ رَحمه اللهُ تَعالى.

ها هُنا؛
- بحَولِ؛ ربّنا جلّ ّ وعَلا -



طيّبُ ( قـِراءَةٍ).

لفَضيلَةِ القارىء الشّيخِ/ راشِد بن عَبدالله الخَثلانِ؛
حَفظهُ اللهُ تَعالى، ورَعاهُ ونَفعَ به وثبّتهُ.



( 1 )

سورة الحَديدِ؛ بصيغةِ ( MP3 ):



...
سُبحانَ؛ الله ...

. وبِ صيغَةِ ( RM ):



...
الحَمدُ؛ لله ...

( 2 )



سورَةُ الرّحمنِ؛ بصيغَةِ ( MP3 ):



...
لا إله؛ إلاّ الله ...

. وبِ صيغَةِ ( RM ) :



...
اللهُ؛ أكبَرُ ...



واللهُ تَعالى؛ أعلى وأعلمُ.

نَفعَ الرّحمنُ؛ بِما جـاءَ.

غُفرانك؛ ربّنا.



ربّ؛ اجعلِ القُرآنَ لنا نوراً وهُدىً ورَحمةً.

.
.
.

طيب الذكر


رضى الله ارجو

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 4495
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ingdz.com/vb
    • البريد الالكتروني
رد #1 في: كانون الأول 31, 2008, 12:46:26 مسائاً
اللهم اجعل القران العظيم ربيع قلوبنا و نور ابصارنا و جلاء احزاننا و همومنا و قائدنا الى جناتك جنات النعيم

بارك الله فيك اخي طيب الذكر و جزاك خير الجزاء ونفعك و نور دربك بالقران العظيم






شنفرى

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 2401
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.google.com
    • البريد الالكتروني
رد #2 في: كانون الثاني 28, 2009, 10:01:43 مسائاً
مشكووور باركالله فيك و جعلها الله في ميزان حسناتك.

شنفرى


tahar_reseau

  • Jr. Member
  • **
    • مشاركة: 85
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #3 في: شباط 10, 2009, 10:24:50 صباحاً
بارك الله فيك