من منا من لا يعرف كرويف

يوسف.

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.nww1.net
    • البريد الالكتروني
في: آب 18, 2009, 06:41:14 صباحاً
كرويف .. و من منا من لا يعرف كرويف .. هذا النجم الأسطوري .. الذي حقق ما لم يستطع أي شخص تحقيقه .. لاعباً و مدرباً .. كرويف هو الطائر الحر .. كرويف هو أسطورة هولندا .. و لن أطيل عليكم في المقدمة .. و يكفيني عذراً أن كرويف حقق ما لم يستطع أي مدرب تحقيقه في البارسا و هو دوري أبطال أوروبا ....





ولادتــه


ولـد النجم الهـولندي يوهان كرويف في أحد المنازل المجاورة لمـلعب لـومير الخـاص بنادي العـاصـمـة أيـاكس أمستردام ، و كان كرويف مولعاً في كرة القدم .. و عاشقاً للنـادي العـريـق أيـاكس منذ صغره ، فمثلاً في الثـامنـه مـن عمره .. كـان يتسلق جدار ملـعب لـومـير لمشاهدة فريقه المفضل و هو يتدرب و يلعب .. و حذره أبـاه من تـكرار هـذا الـتصـرف .. حتى لا يـقـع فـي مـشاكـل لا يستـطيع أبـوه الـبـقـال الـفقير تـخليـصه منــها .. و كـان كـرويف يـتمنى أن يلـبـس قميص أياكس أمستردام .. و كان يـذهب فـي صـحبـة والـدتـه للنـادي ، و هـي الـتي تعـمل كمنـظـفـة هنـاك .. فلـهذا تعلق كـرويف بأياكس .. و يزيد عـشقـه للـنادي كلما ذهـب مـع أمه .


                   إكـتشـاف الـموهـبة


خلال الفـترة التي كانـت والدتـه تـعمل كمنظفـة في اياكس .. كان يـشغـل نفـسه بلعب الكـرة بأولاد في مثل عـمـره .. فـشاهـده أحد كـبار الأداريين فـي الـنـادي .. و عنـدمـا شاهد لـعبـه مجـدداً .. فـأحس بـفن الكـرة يسري في جسده .. فسارع في تـسجـيـله في النـادي عـلى الـفـور ، و كـان عمـره 10 سـنـوات آن ذاك .. و لم تمـضـي سـوى 7 سنوات حـتى ألـتـحـق بالـفـريـق الأول ، و ليس كـل مـن جـاء يلـتحق بـالفـريـق الأول و هو فـي سن السـبعة عشر .. و لـكن - الكـبير كـبيـر -


كرويف مـع أيـاكـس [ 1964 - 1973 ]


لعب كرويف أول مباراة له مع أياكس في 15 - نوفمبر - 1964 ضد جرونينجين .. و خسر أياكس حينها 3 - 1 ، و لكن كرويف هو الوحيد الذي سجل لأياكس في تلك المباراة .. في ذلك الوقت كان كرويف يلبس الرقم 8 ، و في ذلك الموسم سجل كرويف 4 أهداف من 10 مباريات .


في الموسم التالي لعب كرويف 19 مباراة و سجل 16 هدف .. كان كرويف قد تحسن أدائه في ذلك الوقت .. و حصل على مقعد أساسي له في أياكس .. و حاز كرويف على جائزة أفضل لاعب في هولندا أيضاً .





في الموسم 67 - 68 أستمر كرويف في تحسين أدائه ، فمن 3 بطولات لعبها اياكس سجل 34 هدف من 44 مباراة لعبها .. و حاز على جائزة أفضل لاعب في هولندا للمرة الثانية .. كل هذا و عمره لا يتجاوز الـ 20 سنة ، و فاز كرويف بالدوري المحلي أيضاً .


في موسم القادم .. فاز كرويف مع أياكس الثنائية .. الدوري و الكأس .. كان أياكس قادر على الفوز بدوري الأبطال .. و لكن أرسنال أقصى أياكس في الدور قبل النهائي .. كرويف سجل في هذا الموسم 33 هدف من 49 مباراة لعبها .


في الموسم القادم عوض أياكس أخفاقه في البطوله الأوروبية الماضية و أحرزها مع كرويف .. في هذا الوقت نستطيع أن نقول أن كرويف أصبح أسطورة .. نعم لقد حصل على جائزة أفضل لاعب في هولندا للمرة الثالثة .. أياكس لم يحرز الدوري لكنه أحرز الثنائية الكأس و دوري الأبطال .. في العام الماضي أرسنال أخرج أياكس من نصف النـهائي ، لكن اياكس هذه المرة هو الذي اقصى فريق الحـكومة ريال مدريد من هذا الدور ليصل إلى النـهائي و يقابل فريق الباناتينيكوس اليوناني و يفوز عليه ليرفع كرويف كأس أول بطوله أوروبيه في حياته ، و في هذا الموسم أختارات مجلة " فرانس فوتبول" كرويف لقب افضل لاعب أوروبي ومنح كرويف الكرة الذهبية .


في الموسم 71 -72 أياكس يحقق الثنائية من جديد و بمثل الطريقة .. دوري الأبطال و الكأس .. أياكس فاز على إنتر ميلان في المباراة النهائية 2 - 0 .. كرويف قاد أياكس إلى هذا .. هو الذي سجل الهدفين .. تألق كرويف و أصبح نجماً بالفعل .


الموسم 72 - 73 سيكون مليء بالأفراح لأياكس و كرويف .. كرويف يسجل 23 هدف في 35 مباراة ، و أياكس يحقق الثلاثية بعد فوزه ببطولة السوبر الأوروبية و الدوري الهولندي و دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي .. كرويف و رفاقه أخرجوا فريق الحكومة ريال مدريد من نصف النهائي أيضاً و يا للمصادفه .. أياكس وصل للنهائي و قابل يوفنتوس و فاز عليه ، في تلك السنة نفسها أنتخب كرويف كقائداً لأوروبا في الفريق الذي يواجه فريق أميركا الجنوبية .


في موسم 73 - 74 توصلت إدارة أياكس إلى إتفاقية تنص ببيع كرويف إلى ريال مدريد .. و لكن .. و ما أروع هذه الـ لكن .. كرويف يقول لا .. لن أنتقل لريال مدريد ، أريد برشلونة .. النادي الذي أحس بعطفه أكثر من عطف الوالد على ولده .


كـرويـف مـع بـرشـلـونـة [ 1973 - 1978 ]





و كـما أشرنا سـابقاً .. كرويف رفض ريال مدريد و أراد برشلونة .. أنتقل كرويف لبرشلونة في 22 - 8 - 1973 بمبلغ 1.383.000 دولار أمريكي و هو مبلغ خيالي ذلك الوقت .. مع 12 ألف دولار شهرياً ، و كان أول ظهور لكرويف مع الفريق الكاتلوني برشلونه هو في كأس مـلك إسبانيا في 28 أكتوبر سنة 73 .. و كان أمام الفريق الأندلسي غرناطة و أنتهى بفوز بـرشلونة 4 - 0 و كان حصة كرويف هدفان من المباراة.


عندما أتى كرويف إلى البارسا في موسمه الأول ، كان البارسا يحتل المركز قبل الأخير ، و كان البارسا لم يذق طعم التتويج بالليغا منذ 14 سنه ، لك كرويف و ما أدراك ما كرويف لقد جاء بالبارسا من مركز الهبوط إلى منصه التتويج ، ليس ديفدس و الذي أتى في وقت كان البركان الكاتلوني يثور منذ 5 سنوات قاحطه ، لا .. لقد جاء من 14 سنه جافه و خاليه من البطولات ، جاء بالبارسا من المركز قبل الأخير إلى المركز الأول ، ليس هذا فقط ما فعله كرويف عند قدومه .. كلا ، لقد أحدث مأساه في مدريد عندما كانوا ينتظرون مباراه الديربي في البرنابيو .. و لكن البارسا و بهدف من كرويف أبكاهم و أحرجهم أمام جماهريهم بخماسيه لن ينساهاه المدريديون و لن ينتقموا منها إلا إذا ظهر كرويف جديد.





و كان كرويف معشوق الحماهير الكاتلونية .. و الدليل على ذلك أن 60 ألف شخص خرجوا لشوارع كاتلونيا للتعبير عن طلبهم بإقالة المدرب الالماني هانس فايسمولر بإخراج كرويف كبديل في المباراة بالدوري الأسباني التي جمعت برشلونة و إشبيلية ! و كان ذالك عام 76 .


و في إحدى المرات أتهمت الصحافة الإسبانيه و بالتحديد المدريديه كرويف بأنه شخص متعجرف و مغرور .. و لكن كرويف رد بقوله : " انا لا اتلقى الاوامر من احد، قد يعتبر المدرب نفسه نجما لكن النجم الأول للفريق هو انا " .





في المواسم التاليه و بالتحديد مواسم ( 75 – 76 ، 76 – 77 ) تراجع مستوى البارسا و حتى مع كرويف ، و تكبر مشاكل كرويف مع إدارة البارسا و لكن كرويف يبقى لموسم آخر ، في الموسم التالي البارسا يحصل على كأس ملك إسبانيا ، و يسجل كرويف 11 هدف فقط في البطولات الثلاث .. بعدها مشاكل كرويف مع إدارة البارسا تكبر و تزيد ، لذلك كرويف يودع برشلونه .. ليس ذاك الوداع المحزن ، فالقادم مذهل أكثر !


و لعب كرويف 140 مباراة في صفوف برشلونة سجل منها 48 هدفاً ..



كرويف مع هولندا منتخب بلاده





كان أول ظهور لكرويف مع هولندا في 7 سبتمبر 1966 ضد المجر ، و أنتهت المباراه حينها بالتعادل الإيجابي 2 – 2 و لم يسجل كرويف حينها ، في مونديال 1974 و الذي كان كرويف يصل إلى حد الذروة مع فريقه برشلونه ، قاد كرويف فريقه إلى نهائي المونديال ليلاقي ألمانيا الغربيه صاحب الأرض و الجمهور ، و خسرها بشكل ظالم عندما كانت هولندا مسيطره على كامل أجواء المباراه و هي التي سجلت الهدف الأول و لكن الكره لا ترحم ففي آخر ربع ساعه إستطاع أجداد كان و بالاك معادله النتيجه فالتقدم ليسقط حلم كرويف الذي طالما تمناه ، في هذه الدوره حصل كرويف على جائزة أفضل لاعب التي لا تسمن و لا تغني من جوع بعد ضياع اللقب المهم .
و في عام 1978 نجح كرويف في تأهيل منخب بلاده إلى نهائيات المونديال و لكنه رفض المشاركه في المونديال و أعلن إعزاله الدولي رغم أنه لم يتجاوز الـ 31 سنه بعد ، و رغم الإغراءات الماليه و الضغط الجماهيري .. أصر كرويف رأيه و أعلن إعتزاله الدولي.


كـرويـف في الدوري الأمـريـكـي[ 1979 - 1981 ]


بعد المشاكل مع البارسا ، و بعد أن حقق المجد مع البارسا .. إنتقل كرويف للإحتراف في الدوري الأمريكي ، و كان أول فريق له في الدوري الأمريكي هو لوس انجلس .. و ظهر كرويف لأول مره مع هذا الفريق في 23 – 8 – 1979 و يسجل هدفين من هذه المباراه الذي فاز بها لوس انجلس 3 – 0 ، و لعب كرويف 27 مباراه مع لوس انجلس سجل منها 10 أهداف .. و حصل حينها على أفضل لاعب في الدوري الأمريكي ، بعد الموسم الأول في الدوري الأمريكي مع لوس انجلس ، إنتقل كرويف إلى فريق واشنطن دوبلوماتيس ، و لعب معه 27 مباراه سجل منها 16 هدف .. و حصل ايضاً على أفضل لاعب في الدوري الأمريكي للمره الثانيه على التوالي.


كـرويـف يـعـود لأيـاكـس [ 1981 - 1983 ]


إعتقد الكثيرون أن كرويف سيعتزل اللعب بعد تخلي واشنطن دوبلوماتيس عنه فلم يكن هناك دوري قطري للنجوم آن ذاك بطبيعه الأحوال ، و لكن كرويف فاجئهم بعودته لأياكس ناديه الأول و هو في الرابـعه و الثـلاثـين من عمره ، و يظهر كرويف في ملعب اللومير مجدداً في السادس من ديسمبر عام 1981 ، و يسجل كرويف 7 أهداف من 15 مباراه في ذاك الموسم ، و يحصل أياكس على الدوري الهولندي بعد خصام إستمر عدة سنوات مع البطولات .


الموسم التالي سيكون صعباً على كرويف ، صحيح أنه حصل على الثنائيه الدوري و الكأس .. و لكن كرويف فقد والده الثاني الذي هو أمه ، كرويف يفقد عقله و توازنه ، و لم يؤدي كرويف هذا الموسم بشكل مطلوب الأمر الذي أدى إلى عدم فهم رئيس نادي أياكس سبب ذلك ، و نتيجه لذلك لم يجدد كرويف عقده و يترك أياكس .


كـرويـف مـع فـيـنورد [ 1983 - 1985 ]


بعد تخلي أياكس عنه ، أو بعد ترك كرويف لأياكس .. إنتقل كرويف ليلعب إلى صفوف فريق فينورد روتردام العدو اللدود لأياكس رامياً فريقه الأول خلف ظهره ، و لعب كرويف مع فينورد موسمين سجل فيهما 13 هدف و حصل فيهما على بطولتين هم الدوري الهولندي و الكأس الهولندي ، و لم يتوقف كرويف عن إستلام الجوائز رغم كبر سنه فحصل على جائزه أفضل لاعب في الدوري الهولندي موسم 1984 – 1985 .


و بعد تراجع مستواه .. قرر كرويف أخيراً إعتزال الكرة نـهائياً بعد مشوار حافل بالبطولات.


                                                                                                                                                                       كـرويـف مدرباً لأياكـس [ 1985 - 1988]


بعد إعتزال كرويف اللعب نهائياً ، عرض عليه أياكس التدريب فوافق في الحال ، و كان موسمه الأول موسم شاذ بكل المقاييس ، كان كرويف يعد أياكس للمستقبل ، ففرض عليهم طريقة 3 – 4 – 3 ، و أحرز مع كأس هولندا في هذا الموسم .


و في الموسم التالي يحتل أياكس المرتبه الثانيه في لائحة الدوري ، و لكنه أحرز الكأس الهولنديه و كأس الكؤوس الأوروبيه على حساب لوكوموتيف لايبزبغ الألماني الشرقي بهدف أحرزه الأسطوره الصغرى ماركو فان باستن ، و إضافة إلى هذا فإن كرويف حصل على جائزة أفضل لاعب من بين كوكبة من النجوم في تصويت لمجلة كرة القدم العالميه.


و إضافةً إلى الإنجازات الثلاث في مشواره التدريبي مع أياكس ، فإن كرويف أنتج نجوماً خدموا هولندا في ما بعد أمثال بيركامب و دافيدس و أوفر مارس و الأخوان دي بوير .


في الموسم الأخير لكرويف لم يحقق كرويف أي بطوله معهم فترك الفريق في منتصف الموسم .


                        كـرويـف مدرباً لـبرشـلـونـة [ 1988 – 1996]





بعد 3 مواسم من التدريب مع أياكس ، إتجه كرويف لتدريب برشلونه ، كان نادي برشلونه في حالة فوضى ، فاللاعبون كانوا يطالبون بإقالة رئيس برشلونه لويس نونيز ، فكرويف أتى في وضع صعب كان مطالباً به بتحقيق البطولات و إلا فإن الطرد بإنتظاره .


بدأ كرويف العمل بجد فنظم الفريق الذي كان في حالة فوضى و أعطى لكل لاعب موقعه ، و في أول إختبار له في الدوري أمام إسبانيول و في النو كامب ، و فاز البارسا 2 - 0 في الديربي الكاتالوني ، و أدهش كرويف الجميع فقد سجل البارسا 80 هدفاً في الدوري فقط ! و كان كرويف يلعب دائماً بخطة 3 - 4 - 3 التي تروقه دائماً ، و أسكت كرويف نقاد هذه الطريقه فسجل فريقه 80 هدفاً بالتمام و الكمال .


و لم يحقق كرويف أي بطولة في موسمه الأول رغم تألق البارسا .. الشيء الذي أدى إلى قلة أهمية كرويف ، و كان كرويف يطلب من النادي أن يتفهم وضعه فهو جاء ليرفع فريق كان متخبطاً ، فالصبر لموسم ثاني يكفي يا إدارة برشلونة !


في الموسم التالي ( 1989 - 1990 ) جاء الأسطوره الدنماركيه مايكل لودروب إلى برشلونه بعد إخفاق واضح في الكالتشيو الإيطالي ، و كان كرويف يثق في لودروب ، و مع مرور الوقت ظهر أن كرويف كان محقاً فقد أبدع لودروب ، و لكن البارسا لم يحصل على أي بطلوة لحد الآن ، فقد اكتفى بالمركز الثالث في الدوري و الوصول إلى نهائي كأس ملك إسبانيا و الخسارة من ريال مدريد ، و لكن ثقة نونيز بكرويف لم تنتهي بعد ، و انسجم برشلونة على طريقة النظام الهولندي ، و بات مستعداً للمنافسه على البطولات في الموسم التالي.


في الموسم ( 1990 - 1991 ) كان على كرويف أن يحقق بطولة ما و إلا سيطرد فـثلاث سنوات ليست قليله لإعادة صنع الفريق ، جاء إلى برشلونه لاعبان أسطوريان جديدان و هم البلغاري ستويشكوف و الهولندي رونالد كويمان ، و في ذلك الوقت كان كرويف يعاني من نوبة قلبية ، إذ يصبح تشارلي ريكساتش مدرباً إذا غاب كرويف ، و لكن بالرغم من نوبته القلبيه فقد نجح في الفوز ببطولة واحدة و هي كأس إسبانيا.


و في الموسم التالي ( 1991 - 1992 ) هو الموسم الأعظم ليس في تاريخ كرويف فحسب ، بل في تاريخ برشلونه بأكمله حيث بلغ المدرب الهولندي ذروة المجد عندما قاد فريقه إلى إحراز الثنائيه التاريخيه حيث توج بطلاً للدوري الإسباني ، و بطلاً لدوري أبطال أوروبا بعد فوزه في المباراه النهائيه على سامبدوريا الإيطالي في الوقت الإضافي بهدف سجله مواطنه الهولندي المدافع الصلب رونالد كومان لتعم الأفراح في برشلونه.


و إستطاع كرويف الحفاظ على لقبه المحلي في الموسم ( 1992 - 1993 ) بعد الفوز بالدوري للمرة الثانيه على التوالي.


و بدأ كرويف موسمه التالي ( 1993 - 1994 ) بكأس السوبر الأوروبي ، و يستطيع كرويف تحقيق الدوري الإسباني للمرة الثالثه على التوالي ، و لكنه يفشل في إستعادته للقبه الأوروبي لقبه الأوروبي ، و لكنه إكتشف لاعبون جدد صنعوا تاريخ برشلونه فيما بعد أمثال غوارديولا و سيرجي و جيليرمو و غيرهم.


و في الموسم التالي ( 1994 - 1995 ) دام الحزن في كاتالونيا ، فالبرغم من فوز برشلونه بالدوري الإسباني للمرة الرابعه على التوالي ، لكن هذه الفرحة لم تدم فبعد وصول برشلونه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ليقابل الميلان و يخسر بنتيجة 1 - 0 و يبكي البرشلونيون .


في الموسم الأخير لكرويف ( 1995 - 1996 ) في مشواره التدريبي مع البارسا ، أصبحت إدارة برشلونة تفكر في التخلي عن بعض اللاعبين الذي أصبحوا " كالأبقار المقدسة " التي تعبد في الهند ، و من بين هؤلاء اللاعبين لودروب و يسيبيو و زوبيزاريتا ، و يجاء بلاعبون جدد أمثال الخائن فيجو ، و لكن لم يستطع كرويف أو فيجو إحراز اي بطولة في هذا الموسم بسبب غياب بعض اللاعبين و عدم سد الثغرات ، و بعد ضياع البطولات الثلاث يقول نونيز لكرويف إن لديك 48 ساعة لحزم حقائبك ،و بالفعل تخلى البارسا عن كرويف بعد أن بنى تاريخ البارسا.


و هكذا تنتهي أسطورة كرويف لاعباً و مدرباً ، اللاعب الأول في هولندا و في برشلونه ، تنتهي بعد أن حقق الأمجاد لجميع الفرق التي لعب لها ، حقق التاريخ الذي لم يستطع أي لاعب أن يحققه ، إنه كرويف .. لقد كان أسطوره !



                                                                  كـرويف والبـارسـا .. واعذب الالحــان



     




        لـم يكن كـرويف حاله كحال اي لاعب عـادي، ولم يكن لاعبا عاديا لدى برشلونة، وصل كرويف ووضع اقدامه في مدينة برشلونة قادما من اياكس في سنـة 1973 حاملاً معه الكثير من الأمال والطموحات لينقش اسمه في تاريخ البلاوغرانا، ولعب لبرشلونة طوال 5 سنـوات كانت ممزوجه بالفن والابداع، وترك بصمات لاتنسى ولا تمحى بأي شكل من الاشكال، فـ قدم الهـولندي يوهان كرة جميله واسلوب فني رائع، كان متميز في مركزه، كان قائداً للبلاوغرانا وحاملاً شارة القياده في البارسا، كان معبود الجماهير العاشقه لكرة القدم بشكل عام وعاشقه لبرشلونة بشكل خاص، كان يلعب في مركز الهـجوم ووسط الهجوم، وسجل اجمل الاهداف هناك في البارسا، كرويف حصل على الكرة الذهبيه اثناء فترته مع برشلونة، كذلك حقق الدوري الاسباني مره والكوبا ديل ري " كأس الملك" مره في اخر سنه له مع برشلونة، كرويف مثل برشلونة في 143 مباراة، سجل خلالها 48 هـدف. بعدها ترك كرويف الكامب نو وتوجه لـ امريكا للعب هناك، لكن هل نسى برشلونة ولم يعود لها؟ سنعرف فيما بعد.


    الــ DREAM TEAM





         




        هنا يجب ان يتوقف قلمي مهما حاولت المرور بسرعه، او ان اتخفى خلف الجدران حتى لا امر من هذه السكـه، كرويف ماذا صنعت ياسيـدي؟ الدريم تيم بطولات تتوالى انجازات تتحق، فرق تتحطم تتكسر كالجليد، قلب الفريق كان قاسي لايعرف الرحمه ابد يكسر من امامه تحطيم .. تفتيت .. إزاله، مقبرة الكامب نو امتلئت وكانها تقول لقد اكتفيت من هذه القبور ابحثو عن مقبره اخرى تُدفن بها هذه الخصوم، هناك اللاماسيا فل ننقل رفاتهم، كان ذلك الفريق مرعب جميل ساحر تقني لخد الجنون، كل ذلك من رأس العبقري يوهان كرويف الذي اعتبره ثاني افضل مدربين التاريخ بعد مبتكر الكره الشامله رينوس ميشيلز مدربنا برشلونة الاسبق ايضا في عام 1974 والذي درب كرويف اثناء تواجده في برشلونة فإذا نقول لاعجب اذا كان كرويف عبقري ومحنك اذ انه تدرب تحت امرة ميشيلز الذي لو لا الله ثم هو لم نرى ابداع البلاوغرانا بالكرة الشاملة. لـ نتكلم عن هذا الفريق بأقصى درجات الأيجاز.




        ليلة لاتنـسى،





         




        الابطال ، الشامبيونز ليغ، تأتي وتعانق البلوغرانا واخيرا بعد طول الانتظار ، بعد طول الغياب، هي تصل لـ كتالونيا لتفرح برشلونة وكتالونيا باجمعها بهذا الانجاز التاريخي، كان الفوز على سامبدوريا بهدف وحيد، كانت ليلة لا تنسى ليوهان كرويف والدريم تيم، بهدف بصاروخ هولندي قاتل من رونالد كومان المدفعي، هزت شباك سامبدوريا فرح الملعب كله بهذا الهدف، حققها برشلونة، نعم هي لبرشلونة.



      نهـائي للـنسيــان ..




       




        بعدها بسنة واجه البارسا الميلان الشرس، ميلان ريكارد، ميلان باستن، ميلان النجوم، كانت الامال والطموح هي الاحتفاظ باللقلب والحصول عليه للمره الثاني على التوالي، كان نهائي قاسي على الدريم تيم فخسر البارسا برباعيه نظيفه تألق فيها باستن ورفاقه وكان التفوق الميلاني طغى على برشلونة كرويف، تحطمت امال البلاوغرانا في نهائي حزن به الشاب بيب غوارديولا حينما كان شابا واحد جنود كرويف، كان نهائي للنسيان.


    كـرويف والوداع



     




        فـي ســنة 96 اجبر قلب كرويف عن التوقف في مسيرته التدريبيه، وبذلك يصبح كرويف خارج اسوار الكامب نو، وحذره الاطباء من المخاطره بحياته والعوده للتدريب بسبب إصابته بمرض القلب، فـ أقسم كرويف على ان لايدرب اي فريق اخر بعد برشلونة، فهذا الشخص ليس فقط مدرب بل كان عبقري ومخلص في عمله تجاه لاعبيه والنادي، بذلك تنتهي حقبة الابـداع حقبة الــ DREAM TEAM .. ويبدا تاريخ جديد في البلوغرانا، كلمة شكرا لاتكفي لهذا الرجل!



      ذلك لايعني انني بعيد عـنكم.!




       




        بـعد ان خدم برشلونة كـ لاعب ومـدرب، فـ لن يعود كرويف لهولندا ويقول وداعا برشلونة، فقد اصبح يعيش كرويف في برشلونة، وكانها وطنه وهولندا هي الدوله التي احترف بها، كرويف اصبح يقضي وقته في برشلونة اكثر من هـولندا، فـ منذ ابتعاد كرويف عن التدريب في برشلونة بسبب المشاكل الصحيه، اصبح الان ناصحاً ومستشاراً لدى رئيس برشلونة خوان لابورتا، ليس منذ وصول لابورتا، منذ ان خرج من عالم التدريب نونيز لم يتخلى عنه، واصبح يقدم النصائح والافكار لـ ادارة البارسا،من خلال الاجتماعات، والمقالات الصحفيه، والحضور للكامب نو في المنصه الشرفيه لـ مشاهدة مباريات البارسا، كرويف ساهم في تعيين عدة مدربين لبرشلونة واخرهم بيب غوارديولا ابنه المدلل في الدريم تيم وفضله على ليبي ومورينهو وفرض رايه وباحترام في اجتماعات برشلونة حول اختيار المدرب الجديد ووافقه في الرأي الرئيس خوان لابورتا.



{{ بــطـاقـة شـخـصـيـة }}





الإسم : يوهان كرويف
مكان الميلاد : أمستردام - هولندا
تاريخ الميلاد : 25 - ابريل - 1947
الطول :1.79
الوزن :70
المركز : وسط أيسر - مهاجم
الأنديه التي لعب لها : أياكس أمستردام الهولندي ( 1964 - 1973 ) ، و برشلونه الإسباني ( 1973 - 1978 ) ، و لوس انجلي الأمريكي ( 1979 - 1980 ) ، و واشنطن ديبلوماتس الأمريكي ( 1980 - 1981 ) ، و أياكس أمستردام الهولندي ( 1981 - 1983 ) ، و فينورد الهولندي ( 1983 ، 1988 )
الأنديه التي دربها : أياكس أمستردام الهولندي ( 1985 - 1988 ) ، و برشلونة الإسباني ( 1988 - 1996 )


[[ إنجازاته كـلاعـب ]]


مع أياكس : كأس هولندا أعوام ( 1967 ، 1971 ، 1972 ، 1983 ) . الدوري الهولندي أعوام ( 1966 ، 1967 ، 1968 ، 1970 ، 1972 ، 1973 ، 1982 ، 1983 ) . و دوري أبطال أوروبا أعوام ( 1971 ، 1972 ، 1973 ) . و كأس السوبر الأوروبيه عام ( 1972 ).
مـع بـرشلونة : الدوري الإسباني عام ( 1974 ) ، و كأس إسبانيا ( 1978).
مع فـينورد : الدوري الهولندي عام ( 1984 ) ، و كأس هولندا عام ( 1984 ).


[[ إنجازاته كـمدرب ]]


مـع أياكس : كأس هولندا أعوام ( 1985 ، 1986 ) ، و كأس الكؤوس الأوروبية عام ( 1986 ).
مع بـرشـلونة : الدوري الإسباني أعوام ( 1991 ، 1992 ، 1993 ، 1994 ) ، و كأس إسبانيا عام ( 1990 ) ، و دوري أبطال أوروبا عام ( 1992 ) ، و كأس السوبر الأوروبي عام ( 1992 ) ، و كأس السوبر الإسبانية أعوام ( 1991 ، 1992 ).


[[ إنجازاته الشخصيه ]]


- فاز بجائزة الكرة الذهبية 3 مرات أعوام ( 1971 ، 1973 ، 1974 )
- إختير أفضل لاعب في الولايات المتحدة الأمريكيه مرتان أعوام ( 1979 ، 1980 )
- إختير أفضل لاعب في هولندا 3 مرات أعوام ( 1965 ، 1966 ، 1968 )
- سجل كرويف في مشواره الكروي 33 هدفاً في 48 مباراه حمل فيها شارة القائد في 33 مرة منها .

























































                                                                                                                                                                 




       




       



     



     



     



     






           
               




KH@LED

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 5114
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #1 في: آب 19, 2009, 12:45:40 صباحاً
موضوع مميز أخي يوسف

يوهان كرويف لاعب رائع
مدرب أروع
و مسير قمة

لمسته و طريقة اللعب التي طبقها في فريق برشلونة فريق الأحلام ( فريق 1992 )
لا تزال قائمة الى اليوم و من يشاهد مباريات البرشا يلاحظ ذلك




@عبدالحليم@

  • Hero Member
  • *****
    • مشاركة: 567
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد #2 في: آب 19, 2009, 09:01:31 مسائاً
شكر لك